أبرزت الصحف الكويتية الصادرة، اليوم الأحد، تجليس القاضيات على منصة القضاء في مجلس الدولة لأول مرة في تاريخ القضاء المصري وأن المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ففي صحيفة النهار الكويتية وتحت عنوان “5 مارس عيد جديد.. والمرأة تعيش أزهى عصورها في عهد السيسي” قالت الصحيفة إن مصر شهدت حدثا تاريخيا هو الأول من نوعه على مدار تاريخها، حيث بدأت إدارة مجلس الدولة، في تجليس جميع القاضيات على منصة القضاء مع زملائهن من القضاة، بحيث تحضر ضمن تشكيل المحكمـة كمفوض دولة على مستوى الجمهورية، كما ستبدأ القاضيات برئاسة جلسات تحضير القضايا واستكمال المستندات اللازمة للفصل فيها، وتهيئتها للمرافعة، وبهذا تكون القاضيات قد تحقـق لـهن جميـع صـلاحيات واختصاصات القاضي في مجلس الدولة بالجلوس على المنصة مثـل القضاة، وفي ذات الوقت سيستمر بحـثهن للقضايا وإعداد تقارير بالرأي القانوني فيها، كما سيستمر تدريبهن لمزيـد مـن ثـقـل الشخصية القضائية وشرح مدونة التقاليد القضائية ودليل العمل القضائي.

وفي صحيفة الأنباء الكويتية وتحت عنوان ” قاضية تجلس على منصة القضاء الإداري لأول مرة في مصر ” قالت الصحيفة جلست أمس القاضية رضوى حلمي أحمد على منصة المحكمة الادارية المصرية لأول مرة في تاريخها. ويأتي جلوس أول قاضية على منصة مجلس الدولة المصري الذي أسس في العام 1946، تنفيذا لقرار أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكتوبر بتعيين 98 قاضية في مجلس الدولة.

وفي صحيفة الجريدة وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا وتحت عنوان «قاضية على منصة القضاء الإداري لأول مرة في مصر» قالت الصحيفة أن مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، اعتبرت «الخامس من مارس أصبح يوما تاريخيا جديدا في حياة المرأة المصرية» كما وجهت التحية إلى روح أستاذة القانون الراحلة عائشة راتب «التي ناضلت لوصول المرأة المصرية إلى منصة القضاء منذ خمسينيات القرن الماضي».