كشف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، بعضًا من ملامح شكل امتحانات الثانوية العامة المقرر لها يونيو المقبل.

وهذه المرة لم يؤكد الوزير أن شكل الأسئلة اختيار من متعدد فقط، كما كان معمولا به السنة الماضية، بل تطرق لكون الأسئلة “قد تحمل كل الأشكال”.

ويفترض أن السنة الماضية كانت الأسئلة عبارة عن اختيار من متعدد فقط، حتى يتم تصحيحها بشكل إلكتروني، دون تدخل بشري، لكن الوزير خرج فجر اليوم ليدعو الطلاب للاستعداد لأشكال مختلفة ومتعددة من الأسئلة وعليهم عدم الانشغال بكونها ورقية أو إلكترونية أو اختيارية أو مقالية.

وقال الدكتور طارق شوقي إن نظام الثانوية العامة القديم كان يتضمن أسئلة التقييم التي تقيس في معظمها مهارة الحفظ والاسترجاع للمعلومات.

أما نظام الثانوية العامة الجديد فهو يتضمن أسئلة التقييم التي تقيس مستويات فهم نواتج التعلم.

وأضاف الوزير أن النظام الجديد لا علاقة له بما إذا كان “الامتحان والتصحيح” ورقيا أو إلكترونيًا وكذلك لا علاقة له بنوعيات الأسئلة فيما إذا كانت مقالية أو متعددة الاختيارات أو أي نوع آخر.

ودعا الوزير الطلاب إلى التركيز على التحضير المناسب لكل أنواع الأسئلة أيًا كانت وسيلة الامتحان عن طريق فهم نواتج التعلم وعدم الانشغال بأى أمور أخرى.

ويوحي كلام الوزير وفقا لما في جريدة الاهرام هنا بأن هناك مفاجآت بالجملة تنتظر امتحانات الثانوية العامة هذا العام، وقد تتضمن أسئلة مقالية بجانب الاختيار من متعدد، وربما أشكال أخرى، لتختلف جذريا عن شكل أسئلة السنة الماضية.