يتوقع خبراء الأرصاد، خلال شهر مارس الجاري، ارتفاعا تدريجيا في درجات الحرارة خاصة العظمى “أثناء ساعات النهار”، مع زيادة فترات سطوع أشعة الشمس ليسود طقس دافئ معظم فترات النهار.

وقالت الهيئة العامة للأرصاد الجوية -في دراسة مناخية أعدتها من قاعدة بيانات المحطات التابعة لها في مختلف المحافظات؛ للتنبوء بطقس شهر مارس الجاري مقارنة بالفترة من 2017 إلى 2021، إنه من المتوقع أن يتشابه متوسط درجات الحرارة خلال شهر مارس 2022 مع الخمسة أعوام الماضية، وأن تكون درجات الحرارة حول المعدلات المناخية لهذا الوقت من العام، كما متوقع أن تكون معدلات سقوط الأمطار حول المعدل الطبيعي لهذا الوقت من العام.

وأضافت الهيئة أن خرائط التوزيعات الضغطية تشير إلى بداية نشاط منخفض البحر الأحمر (السودان الموسمي) مما يؤدي لحالات من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية تؤثر أحيانا على جنوب البلاد وسيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر.

وأشارت إلى أنه متوقع بداية تكون المنخفضات الخماسينية القادمة من الصحراء الليبية وتتجه إلى الحدود الغربية للبلاد، مما يؤدي إلى إثارة الرمال والأتربة وتكون العواصف الترابية أحيانا، وهو ما يعرف برياح الخماسين، ومعها تنخفض الرؤية الأفقية خاصة على الطرق الصحراوية والمكشوفة.

وقارنت الهيئة- خلال الدراسة-  وفقا لما ورد في صدي البلد من هنا بين أعلى درجات حرارة تم تسجيلها في الظل والمتوقعة هذا العام، وهي كالتالي:
المحطة مارس مارس مارس مارس مارس مارس المعدلات المناخية
2017 2018 2019 2020 2021 2022 (1981 – 2010)

القاهرة 25 26 24 25 25 25 24

الإسكندرية 23 24 21 22 23 22 21

مطروح 22 23 21 21 22 21 20

شرم الشيخ 28 29 27 28 29 29 26

أسيوط 29 29 28 28 29 29 27

الأقصر 32 33 31 32 33 30 29