كشف الرئيس عبدالفتاخ السيسي عن برنامج تأهيلي للشباب بتكلفة 30 ألف دولار لكل طالب من خريجى الهندسة والحاسبات على نفقة الدولة.

وأضاف خلال إطلاق المشروع القومى لتنمية الأسرة المصرية، الإثنين، «أن وزارة الاتصالات أعلنت عن البرنامج وتقدم للبرنامج 300 ألف طالب، ولكن لن يجتاز الاختبارات للتأهل للبرنامج إلا 111 طالبا فقط، وذلك لسوء مستوى التعليم، مع أن الدولة كانت على أتم استعداد للإنفاق على الشباب؟، وده علشان تعليمي تعبان، ويامصريين اصحوا لو كنتوا خايفين على بلدكم اصحوا دي قضية مهمة اننا نبنبي مواطن حقيقي انه يكون مواطن».

وفي مداخلة للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أكد أن الطالب الذي يحصل على هذا البرنامج يصل راتبه إلى 20 ألف دولار أو أكثر.

وأضاف الرئيس السيسي وفقا لما ورد في المصري اليوم هنا أنه “عندما تدخلت الدولة لعلاج وحل مشكلات التعليم، الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم خد على دماغه لما مات».