أكدت وزارة الموارد المائية والري، أننا نتعامل مع دولة تتعمد الاصرار بمصالح مصر والسودان، وأن إثيوبيا تقوم بتخزين المياه في سد النهضة، بأغراض سياسية وليس بهدف توليد الكهرباء كما تزعم، وأن هناك توربينان أحدهما لا يزال في مرحلة التجارب، ولا يوجد تشغيل منتظم من خلال التوربينة الثانية التي تعمل، وتم عرض صور الأقمار الصناعية لسد النهضة خلال شهر يناير الماضي وفبراير الجاري.

سد النهضة الإثيوبي
وقال مصطفى السنوسي مهندس بقطاع مياه النيل، إن الملء الجديد للسد مخالف لأنه يتم دون الاتفاق مع مصر، كما أوضح أن السنة الأولى لتشغيل سد النهضة أعلنت إثيوبيا تخزين أكثر من 4 مليارات متر مكعب من المياه، والحقيقي 3 مليارات فقد دون الحاجة لها، فكان هذا تخزين بغرض سياسي وليس بغرض توليد الكهرباء، حيث لم تكن توربينات التوليد الكهربائي قد عملت بالفعل.

تعنت إثيوبيا في قضية سد النهضة
وأوضح خبير المياه في كلمته بالجلسة الحوارية التي ينظمها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مقر وزارة الري، بخصوص آخر تطورات قضية المياه، أنه في السنة الثانية قامت إثيوبيا بتخزين 5 مليارات متر مكعب دون الحاجة لذلك، لأنه قد تم تشغيل توربين واحد فقط يكفي لتشغيله الـ3 مليارات متر مكعب التي تم تخزينها في السنة الأولى.

وأشار وفقا لما ورد في جريدة الوطن  من هناخبير المياه الى أن الوضع الحالي، تم تخزين 8 مليارات متر مكعب مياه، في السنة الأولى والثانية، موضحا أن إثيوبيا غير قادرة على التحكم في الوضع الإنشائي للسد.