قالت الدكتورة منار غانم عضو المكتب الإعلامي لهيئة الأرصاد الجوية، إنّ مصر تعرضت خلال الـ72 ساعة الماضية لحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية وسقوط أمطار متفاوتة الشدة ونشاط الرياح كان ملحوظا على أغلب مناطق الجمهورية.

وأضافت غانم خلال مداخلة هاتفية بوبرنامج صباح الخير يا مصر، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وبسنت الحسيني على القناة الأولى والفضائية المصرية: “بداية من اليوم ولمدة 72 ساعة سنشهد تحسنا واستقرارا كبيرا في الأحوال الجوية وسنبدأ التأثر بامتداد مرتفع جوي في طبقات الجوي العليا سيعمل على زيادة فترات سكوع أشعة الشمس على أغلب الأنحاء مع ارتفاع طفيف في درجات الحرارة”.

وتابعت وفقا لما ورد في جريدة الاهرام  من هنا، أن متوسط درجات الحرارة سيكون بين الـ19 والـ21 درجة مئوية على مدار الأيام الثلاثة المقبلة، والطقس خلال فترة النهار سيكون معتدل الحرارة على السواحل الشمالية ومحافظات الوجه البحري والقاهرة الكبرى ومائلا للدفء على شمال الصعيد وبعض المناطق من جنوب الصعيد وجنوب سيناء.

وأوضحت: “فور غياب أشعة الشمس ستنخفض درجات الحرارة بشكل ملحوظ ويظل الطقس شديد البرودة خلال الساعات المتأخرة من الليل، وستكون الظاهرة المؤثرة في الأيام المقبلة هي الشبورة المائية على الطرق الزراعية والسريعة والقريبة من المسطحات المائية تؤدي إلى انخفاض الرؤية أحيانا ولن تؤثر على حركة المرور”.

ونصحت بعدم الانخداع بفترات الاستقرار وسطوع أشعة الشمس، لأن هناك فارقا كبيرا بين درجات الحرارة العظمى والصغرى يصل إلى 10 درجات، كما نصحت بعدم تخفيف الملابس أيضا واستمرار ارتداء الملابس الشتوية خلال فترتي النهار والليل حتى 20 مارس على الأقل، وهو موعد انتهاء فصل الشتاء .