قالت مجلة «بورتفوليو»، الأمريكية، في تقرير اليوم، إنّ متحور أوميكرون معدي أكثر بكثير من سلالة دلتا السابقة ، لكنه لا يسبب مثل هذا المرض الخطير، أي أنه أكثر اعتدالاً، إلا أن هذا المتحور «المعتدل» لا يزال يقتل الناس.

وكانت منظمة الصحة العالمية أكدت أن «أوميكرون»، أقل شدة من حيث الأعراض مقارنة بمتحور دلتا، لكنه ليس بالأمر الذي يمكن الاستخفاف به، وهو المتحور الذي ظهر في نهاية نوفمبر الماضي وجرى اكتشافه في جنوب أفريقيا.

«أوميكرون» القاتل المعتدل في المجر
وقالت مجلة «بورتفوليو» إن هذا النوع «الخفيف» من فيروس كورونا يقتل الناس في المجر على سبيل المثال، حيث تزايد عدد المصابين بعدوى فيروس كورونا في المستشفيات منذ منتصف شهر يناير، فيما بدأ عدد الوفيات في الارتفاع ويظهر اتجاها تصاعديا. وفقا لما ورد في جري

كما يوجد عدد كبير من الأشخاص في المستشفى كما هو الحال في منتصف ديسمبر، وعدد الوفيات اليومية بسبب كوفيد هو نفسه تقريبًا كما في نهاية ديسمبر، في حين أن نسبة وفيات كوفيد الذين تم وضعهم على جهاز التنفس الصناعي أعلى أربع مرات من الشهر الماضي.

الحالات المعرضة للموت أكثر بسبب «أوميكرون»
وفي هذا السياق، يرى جابور زاخر ، كبير الأطباء في مستشفى هاتفان، أن المرضى المصابين بأوميكرون من غير الملقحين، وكذلك كبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، يموتون بسبب أوميكرون، أو على الأقل فإن نصيبهم في إحصائيات الوفيات أعلى من ذي قبل.

ووفق التقدير، سنحتاج بالتأكيد إلى التحقق مما إذا كان متوسط ​​عمر المتوفي قد تغير أي ارتفع أم لا، لكن السلطات تقدم إحصائيات بتنسيق ما أو غير واضحة ما يجعل الأمر صعب للغاية.