كشف الدكتور حسام لطفي محامي الفنانة شيرين عبد الوهاب، اتخاذ إجراء قانوني ضد الشخص الذى يثبت أنه يروج لمعلومات غير صحيحة عن موكلته، وتسبب في الإساءة لها ولجمهورها.

وشن الدكتور حسام لطفي هجوما لاذعا ضد الشخص الذى سرب هذا الخبر قائلا في تصريحات لقناة العربية: “فيه ناس دعاة شُهرة يحاولوا يتدخلوا في حياة المشاهير ويتمسحوا بيهم ويدعون وجود علاقة غير تقليدية بهم، ويدعون أنهم يعلمون ما لا يعلمه غيرهم.. وللأسف يسيئون للفنان وللجمهور”. وفقا لما ورد في الفن هنا

وقال “لطفى”، إن البيان الإعلامي الصادر من الفنانة شيرين بأن حياتها الشخصية والزوجية خط أحمر وأن أى معلومات تتعلق بحياتها يجب أن تكون منها شخصيا، مشيرا إلى أن الحياة الخاصة لأى إنسان خط أحمر، والفنان هو من يحدد العلاقة التي تربطه بالغير ، فإذا كان أحد الأصدقاء سمح لنفسه أن يسرب معلومة من وجهة نظره صحيحة يتحمل المسؤولية القانونية كاملة.

ففي الساعات الماضية شهدت إعلان بعض المقربين من شيرين عبد الوهاب خبر عودتها إلى حسام حبيب، ومنهم المنتج يوسف دندش الذي أكد أنه اتصل بشيرين عبر الهاتف ليجد أن حسام هو من يرد على المكالمة.

من جانبها نفت شيرين عبد الوهاب صحة الأخبار المترددة عن عودتها لحسام حبيب وأصدرت بيانا عبر حسابها على Twitter أكدت فيه عدم صحة الأخبار التي أطلقها عددا من المقربين لها.

وجاء في بيان شيرين: “تؤكد الفنانة شيرين عدم صحة الأخبار المتداولة في شأن حياتها الشخصية، وأنها تحمل من يروج لها وينشرها المسئولية القانونية الكاملة،فهي وحدها من تملك الاعلان عن أي خبر يخص حياتها الزوجية”.

وأضاف البيان: “تهيب (شيرين) بجمهورها العزيز عليها الالتفات عن هذا كله، حيث همها الحالي هو إسعاده بالجديد من الأغاني”.