قالت مديرة إدارة البرامج المكتب الإقليمي لشرق المتوسط الدكتورة رنا الحجة، إنه «ليس لدينا عصا سحرية نستطيع أن نستبق بها الواقع في إنهاء كورونا، كنا نعتقد أننا اقتربنا من النهاية ولكن مع ظهور أوميكرون، فإننا لا نتوقع أن تنتهى الجائحة بالكامل».

وأضافت «الحجة»، خلال مؤتمر صحفي الأربعاء عبر تقنية الفيديوكونفرانس حول مستجدات فيروس «كورونا»، أن الأدوية التي ظهرت مؤخرا لفيروس كورونا ليست بديلة للقاحات، وليس لدينا خيار أن ننتظر المرض، فلابد من تلقى اللقاح للوقاية من الفيروس.

في حين أوضح مدير برنامج الوقاية من مخاطر العدوى المكتب الإقليمي لشرق المتوسط الدكتور عبدالناصر أبوبكر، أن ظهور «أوميكرون» والمتحورات الأخرى غيرت من الجائحة، قائلا: «لا نستطيع الوصول لمناعة القطيع»، منوها بأنه قد يصاب الملقحون بالفيروس ولكن بأعراض خفيفة، لذلك لابد من رفع معدلات التلقيح. وفقا لما ورد في المصري اليوم هنا

وتابع أن هناك زيادة هائلة في عدد الإصابات خلال الأسابيع الستة الماضية، حيث تجاوز المتوسط اليومي 110 آلاف حالة، كما سجلت الوفيات ارتفاعًا خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، حيث بلغ المتوسط اليومي 345 حالة وفاة.

وأكد أن مستوى هذه الزيادة أقل مما كان عليه خلال الموجات السابقة، الأمر الذي يؤكد أنّ للتلقيح دورا في الوقاية من الأعراض الوخيمة والوفيات.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية شددت منذ أكثر من عامين، على أن الاستجابة لكورونا ليست مسئولية الحكومات والشركاء وحدهم، وإنما تتطلب اتباع نهج يشمل المجتمع بأسره، لذلك يُعد إشراك المجتمع المدني والمجتمعات المحلية أمرًا بالغ الأهمية للاستجابة لكورونا، وحالات الطوارئ والنهوض بالتغطية الصحية الشاملة.