رحل صباح اليوم الفنان جلال الشرقاوي عن عمر ناهز 88 عاما متأثرا بإصابته بكورونا.

وأعلنت ابنته الفنانة عبير الشرقاوي الخبر عبر حسابها على Facebook وكتبت: ” إنا لله وإنا إليه راجعون بابا في ذمة الله، (اللَّهُمَّ، اغْفِرْ له وَارْحَمْهُ، وَاعْفُ عنْه وَعَافِهِ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بمَاءٍ وَثَلْجٍ وَبَرَدٍ، وَنَقِّهِ مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِن دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِن أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِن زَوْجِهِ، وَقِهِ فِتْنَةَ القَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ).[١] (اللَّهمَّ اغْفِرْ لحيِّنا وميِّتِنا وشاهدنا وغائِبنا وصَغيرنا وَكبيرنا وذَكرِنا وأُنثانا اللَّهمَّ مَنْ أحييتَه مِنَّا فأحيِه علَى الإسلامِ ومن تَوَفَّيتَه مِنَّا فتَوفَّهُ علَى الإيمانِ اللَّهمَّ لا تحرمنا أجرَه ولا تُضلَّنا بعدَه).

وكان الفنان جلال الشرقاوي أصيب بفيروس كورونا منتصف يناير الماضي، وتم نقله إلى المستشفى بسبب مشاكل في الرئة ونقص الأكسجين.

يذكر أن المخرج جلال الشرقاوي له تاريخ طويل في الفن وخاصة في مجال المسرح، وهو من مواليد 14 يونيو 1934، وحصل على بكالوريوس العلوم من جامعة القاهرة سنة 1954، ودبلوم خاص تربية وعلم النفس من جامعة عين شمس 1955 وبكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية بتقدير امتياز سنة 1958 ودبلوم إخراج من معهد (جوليان برتو) للدراما في فرنسا سنة 1960، ودبلوم إخراج من المعهد العالي للدراسات السينمائية من فرنسا سنة 1962 قسم إخراج. وفقا لما ورد في الفن هنا

عمل جلال الشرقاوي في أول حياته مدرسا للعلوم وشغل خلال مشواره الفني عدة وظائف منها مدرس التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية من أكتوبر 1962، ومدير مسرح توفيق الحكيم 1967، وأستاذ التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية ورئيس قسم التمثيل والإخراج 1975 وعميد المعهد العالي للفنون المسرحية سنوات 1975 و 1979. وهو أستاذ متفرغ بالمعهد من سنة 2006.

صورة

من أهم مسرحياته التي أخرجها “دستور يا أسيادنا” و”عطية الإرهابية” و”قصة الحي الغربي”، وتظل مسرحية “مدرسة المشاغبين” أيقونة المسرحيات الكوميدية العربية هي عمله الأشهر على الإطلاق. وهو والد الفنانة المعتزلة عبير الشرقاوي.