كشف والد المطربة بوسي عن استمرار الخلاف بينه وبين ابنته، وانقطاع الاتصال بينهما منذ سنتين.

وقال والد بوسي في مداخلة هاتفية مع الإعلامية إنجي إنور ببرنامج “مصر جديدة” المذاع عبر قناة ETC: “مفيش حد من ولادي بيسأل عني، وآخر مرة كلمتني كانت من حوالي سنتين.”

وردا على سؤال عن وجود مشاكل عائلية أجاب: “مفيش أي مشاكل، أنا طلقت أمها زمان وأمها ماتت، وصرفت عليها وهي صغيرة، وكانوا بياخدوا مني نفقة كويسة.” وأضاف: “كانت بتبعتلي فلوس لمدة 3 أو 4 سنين، وبطلت تبعتلي من 5 سنين، ولما إتكلمت في الإعلام بعتتلي ألفين جنيه، وبعدها كلمتي وقالتلي يا محمد يا شعبان إنسى إن لك بنت اسمها بوسي، وأنا نسيتها ومش عايز منها حاجة.” وفقا لما ورد في الفن هنا

وردا على سؤال ليه رجعت تتكلم في الموضوع؟ قال: “أنا مرجعتش أتكلم فيه، الصحافة والقنوات بيجولي ياخدوا مني كلام غصب عني.” وردا على سؤال تحب تقول إيه لبنتك؟ أجاب: “ربنا يسهل لها ويسترها، والي بيتعمل فيا هيتعمل فيها بعدين.”

ويبلغ والد المطربة بوسي 88 عامًا وقام منذ ساعات بترك المنزل مختبئا بمقهى بالمنطقة هربا من وسائل الإعلام، حيث كان قد استنجد أمس من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بأبنائه لرعايته فى كبره بعد تدهور صحته.