خففت محكمة جنح مستأنف الدقي في الجيزة، اليوم الأربعاء، الحكم الصادر بحبس محمد سمير 3 سنوات لـ 6 أشهر مع الشغل وكفالة 10 آلاف جنيه لإيقاف التنفيذ مؤقتًا، وإلزامه بسداد 100 ألف جنيه على سبيل التعويض المدنى المؤقت، في اتهامه بتبديد منقولات زوجته السابقة الإعلامية إيمان أبوطالب.

وقالت حيثيات حكم أول درجة- التي حصلت «المصري اليوم» على نسخة منها، إن وقائع الدعوى في أن المدعية بالحق المدني أقامتها بطريق الادعاء المباشر بموجب صحيفة موقعة من محامٍ أودعت قلم كتاب المحكمة وأعلنت للمتهم، كما أعلنت للنيابة العامة تحريك ومباشرة الدعوى الجنائية، طلبت في ختامها الحكم بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم والمنصوص عليها في المادة 341 من قانون العقوبات، لأنه بعدد المنقولات الموضحة وصفًا وقيمة بصدر الصحيفة بقائمة المنقولات والتي يقدر إجمالها بمبلغ وقدره 755000 ألف جنيه، مع إلزامه بأن يؤدي لها مبلغ 100 ألف جنيه على سبيل التعويض المدني المؤقت، وإلزامه بالمصاريف ومقابل أتعاب المحاماة. وفقا لما ورد في المصري اليوم هنا

وأضافت «جنح الدقي» في حكمها، أنه على سند من القول إنها كانت زوجته وقد استلم منها المنقولات الزوجية، ثم طلقت منه، وبمطالبته بالمنقولات مرارًا وتكرارًا لم يحرك لها ساكنًا، مما حدا بها لإقامة دعواها الراهنة، اختصمت محمد سمير لتحريك الدعوى العمومية ضده، مشيرةً إلى تقدم الشاكية بـ5 حوافظ مستندات، وأصل القائمة.