كشف مغني الراب ويجز لأول مرة عن جوانب خفية من حياته الشخصية وما مر به في طفولته والخبرات التي اكتسبها على مدار السنوات الماضية.

جاء ذلك خلال لقائه مع الإعلامي الإماراتي أنس بوخش، ببرنامج ABtalks والذي يقدمه عبر قناته على موقع YouTube ، وإليك أبرز تصريحات ويجز خلال اللقاء.

-كنت أحاول في البداية الفصل بين شخصيتي على المسرح وشخصيتي في الواقع ولكنني الآن أصبحت لا اكترث لهذا الأمر فمن يريد أن يتقبلني سيفعل.

-أنا شخص لا يفضل الهدوء ولا الجلوس في المنزل بل أحب قضاء كثيرا من الوقت برفقة الأصدقاء والتعرف على أشخاص جدد أنا محب للحركة ولدي طاقة جبارة.

-عشت طفولة قاسية ولكنها جعلتني الشخص الذي أبدو عليه اليوم ومروري بظروف سيئة كان ضروريا.

– أتذكر أنني كنت أملك في أيام معينة 20 أو 50 جنيها فحسب وكنت أتعايش بما أملك ولا أستعين بأحد لذا أنا الآن أحمد الله على ما وصلت إليه لأن حالي تبدل ولا أريد شيئا آخر.

-لم أكن أتخيل في يوم أن أصبح مغنيا ولكن أتيحت لي الفرصة وأصبحت ما أنا عليه الآن ففي طفولتي كنت أحب القراءة والكتابة وسماع الموسيقى ومشاهدة المباريات.

– علاقتي بوالدي جيدة ولكنني أقرب إلى أمي ولدي 6 أخوة ليسوا أشقاء لا أراهم كثيرا نظرا لظروف المعيشة ولكن شقيقي خالد يسكن معي.

-تنقلت في طفولتي بين أكثر من مدرسة ولكنني كنت ذكي اجتماعيا أكون صداقات في وقت قصير.

-في هذه المرحلة من حياتي أجرب جميع الأشياء التي حرمت منها في طفولتي وهذا الأمر غير بداخلي كثيرا فأصبحت لا أحكم على الأشخاص.

-لا أضع خططا بعيدة بل أفضل أن أعيش اللحظة وخطتي لا تتعدى نهاية الأسبوع.
-كان أبي يقسو علي من أجل أن أجتهد وهذا ما افعله الآن.

-لا أريد أن يقلدني شخص في أي شيء خاطيء أفعله.

– لا يوجد لي تراك مفضل ولكنني أحيانا ما أهرب من حفلات بسبب سماع أغنياتي لأنني أتذكر وقتها الظروف التي جعلتني أكتب تلك الاغاني.

-أنا محاط بشخصيات كثيرة تفيدني في مجالي وتساعدني كي أصبح أفضل.

– أنا بارد لأبعد الحدود وليس من السهل إغضابي ولدي القدرة على التحكم في الكثير من الضغوط حتى لو العالم ينهار من حولي.

-من المستحيل أن أحب الشهرة فهي تفرض عليك اسلوبا معينا في المعيشة ولكنها تجعلني عريس كل ليلة على المسرح وكل ما وصلت إليه كثيرا على عمري الذي لا يتعدى 23 عاما.

-مجالي مليء بالنافقين ولكنني أعرفهم جيدا ولا أحد يستطيع خداعي ولا أثق في أحد بسهولة.

-أخاف من الديون لأني مجالي غير مضمون لذا أود أن أحقق أحلامي من اسرة وبيت قبل أن أتركه.

– أسعد لحظات حياتي عندما عادت أمي من الحج. وفقا لما ورد في الفن هنا

– أسوء لحظة في حياتي عندما حاولت مصالحة أخي ولكنني لم أنجح.

-أصعب قرار اتخذته هو الاستمرار في مجال الراب.