قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، الثلاثاء، عبر الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء على «فيسبوك»، إن مصر تؤكد حرصها على التوصل لاتفاق ملء وتشغيل ملزم قانونيا لاتفاق سد النهضة يحقق المصالح المشتركة، من خلال الموازنة بين تحقيق إثيوبيا أقصى استفادة ممكنة من سد النهضة، في مجال توليد الكهرباء وتحقيق التنمية المستدامة، في مقابل عدم حدوث ضرر لدولتى المصب «مصر والسودان».

بيان رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي بشأن سد النهضة
وأعلن مدبولي أن مصر أبدت اهتماما باستئناف المفاوضات في أقرب وقت بهدف الإسراع في حل النقاط الخلافية الفنية والقانونية، وصولا لاتفاق عادل ومتوازن ومنصف، أخذا في الاعتبار ما تعانيه مصر من ندرة المياه واعتمادها بشكل رئيسى على مياه النيل، التي يعد مصدرها الأساسى من النيل الأزرق. وفقا لما ورد المصري هنا

وتابع: «لا شك أن تحقيق التنمية في جميع دول حوض النيل كان دائما من أولويات مصر، من خلال تقديم المساعدات والخبرات التي تسهم في مساعدة الدول الشقيقة في إطار التعاون الثنائى باعتبارها الأساس في توفير الاستقرار لشعوب تلك الدول».

وأشار إلى أن مصر تعرب عن أملها في إمكانية الوصول للاتفاق المنشود لسد النهضة بما يؤسس لمرحلة جديدة من التعاون من شأنها تحقيق الاستقرار الإقليمى.