علق السيناريست تامر حبيب، مجددا على أزمة فيلم “أصحاب ولا أعز” وتحديدا على الهجوم الموجه ضد الفنانة منى زكي بسبب مشاهدها التي وصفها البعض بالجريئة وغير اللائقة.

وعبر حسابه على Facebook، كتب تامر حبيب “منى زكي تهنئ زمايلها المنحلين على فيلمهم المنحل، وتعبر عن سعادتها بأنها اشتركت في هذا الانحلال واستمتعت بتصويره.. وأنا من موقعي هذا كشخص شديد الانحلال أهنئ كل المنحلين اللي قدام وورا الكاميرا على مجهودهم في انحلالهم، وبالذات مني زكي هذه المنحلة الموهوبة، المجتهدة، الذكية، المخلصة، الدؤوبة.

وأضاف تامر حبيب “عندي رأي منحل أحب أقوله، ألا وهو أن المنصة المنحلة العالمية الموجهة اللي بتعمل على نشر الانحلال في جميع أنحاء العالم، وتقديم حاجات غريبة في المجتمعات ليس لها أي وجود على أرض الواقع الطاهر العفيف الشريف اللي مبيجرحش حد، واللي مبيدوسش على شرف حد.. هذا المجتمع الذي لا يفهم معنى الخيانة والمثلية والكذب والزيف والتواطؤ.

وتابع تامر حبيب “أقول إن منصة نتفليكس والعياذ بالله، المفروض يتوجهوا بجزيل الشكر والامتنان والتقدير المعنوي والمادي والأدبي المنحل لمنى زكي المنحلة، لأن حجم نجوميتها حقق للمنصة أعظم وأنجح خطة تسويقية لإنتاجاتهم العربية في كل أنحاء العالم العربي والغربي.

وأكد تامر حبيب إلى أن الفيلم أصبح هو الأول في نسبة المشاهدة بالعالم العربي: محدش له سيرة في أي مكان غير الفيلم المنحل ورأيه بعد مشاهدة الفيلم المنحل، والفيلم حائز على نسبة المشاهدة الأولى في العالم العربي، وضمن قائمة أكثر عشر أفلام مشاهدة في أمريكا وأوروبا.. واضح إن المنحلين كتروا قوي في الزمن ده، ربنا يزيد ويبارك. وفقا لما ورد في الفن هنا

وحقق “أصحاب ولا أعز” مشاهدات مرتفعة منذ طرحه على منصة Netflix، وأثار جدلا كبيرا على منصات التواصل الاجتماعي.

وتدور أحداث فيلم “أصحاب ولا أعز” حول مجموعة من سبعة أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون كافة الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع، وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى وابل من الفضائح وتنكشف أسرار لم يكن أحد يعرف عنها أي شيء بما في ذلك أقرب الأصدقاء.

والفيلم من بطولة منى زكي وإياد نصار وعادل كرم ونادين لبكي ودايموند عبود وجورج خباز، فؤاد يمين، ومن إخراج وسام سميرة في أول تجاربه الإخراجية.