كشف الدكتور ناجى فرج مستشار وزير التموين لشؤون الذهب، سبب ارتفاع سعر الذهب خلال الفترة الماضية.

وقال «فرج»، خلال استضافته ببرنامج «الحياة اليوم» المُذاع عبر فضائية «الحياة»: «الذهب شهد ارتفاعا خلال اليومين الماضيين 15 جنيها، لارتفاع أسعار الذهب عالميا وارتفاع بورصة الذهب».

وأشار: «أسعار الذهب لا سقف لها وسعر الـ 21 الآن 805، ومن الممكن أن يصل سعر الجرام 1000 جنيه خلال الفترة المقبلة»، موضحا: «الدمغ بالليزر يعد التطور الطبيعي لسياسة الرقمنة التي تمضي مصر بها بقوة».

وأوضح: «الدمغ بالليزر لا يشوه المشغول، إلى جانب أنه يحفظ كل المعلومات عن تصنيع المنتج والمستهلك الحالي والنهائي»، مردفا: «قرار دمغ الذهب بالليزر، هو تطور تكنولوجي جديد والغرض منه التأمين»، موضحا: «التجار هم الملزمون بتنفيذ الختم بالليزر الجديد، ولا علاقة للمواطن بالقرار».. وفقا لما ورد في المصري اليوم هنا

وتابع أن الدمغات القديمة والتقليدية ما زالت سارية وتباع وتشتري ومعتمدة، كما أن الدمغة ليس لها تأثير على سعر الذهب سواء القديمة أو الحديثة، مؤكدا أن الذهب القديم ليس عليه أي مشاكل ولا يتوجب دمغه بالليزر الجديد لأن قيمته لن تتأثر حتى لو ظل مليون عام.