اجتاحت موجة من الطقس غير المستقر، أنحاءً متفرقة من محافظة الإسكندرية اليوم الأربعاء، صاحبها أمطار فجرًا ورياح غربية وانخفاض في درجات الحرارة وصل حد الصقيع، وذلك تزامنًا مع أول أيام نوة “الغطاس”.

وأعلنت الأجهزة التنفيذية بالإسكندرية، رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ بالأحياء والأجهزة التنفيذية، وذلك للتعامل مع موجة الطقس السيئ وهطول الأمطار.

ومن جانبه، أكد أحمد بريقع، المتحدث الرسمي باسم هيئة ميناء الإسكندرية، أن الأمطار لم تتسبب أي تأثير على حركة الملاحة البحرية بمينائي الإسكندرية والدخيلة.

ونشرت شركة الصرف الصحي بالتنسيق مع الأحياء وشركتي مياه الشرب ونهضة مصر لأعمال النظافة نحو 180 سيارة لكسح تراكمات مياه الأمطار من الشوارع والأنفاق والطرق.

وفي سياق متصل، وجه الربان طارق شاهين، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، مركز العمليات ووحدات الحماية والإنقاذ برفع درجة الاستعداد، لتلقي أي إشارات استغاثة من السفن والمعدات المتواجدة بميناءي الإسكندرية والدخيلة.

ووفقا لمحافظة الإسكندرية يسود طقس بارد نهارا شديد البرودة ليلا، إذ تبلغ درجة الحرارة على المحافظة، اليوم، 15 درجة للعظمى و10 للصغرى. وفقا لما ورد في بوابة الاهرام هنا

وتراوحت سرعة الرياح بين 60 إلى 70 كم/ ساعة، واتجاهها شمالية غربية، بينما حالة البحر معتدل إلى مضطرب، إذ يتراوح ارتفاع الأمواج بين 3 إلى 5 أمتار، ودرجة الرؤية غائم جزئيًا.