تقدم مؤدي المهرجانات حمو بيكا برسالة اعتذار للفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية، طالبا منه السماح له بالغناء في مصر مجددا.

نشر حمو بيكا عبر صفحته على Facebook صورة لهاني شاكر، وطالبه هو وأعضاء مجلس نقابة المهن الموسيقية بقبول اعتذاره عن التجاوزات التي صدرت منه في الماضي.

نرشح لك- “لو بتكرهوني سيبوني أدخل النار”..مواقف استفزت إلهام شاهين في 2021

كتب بيكا في رسالته: “الأستاذ هاني شــاكر (نقيب المهن الموسيقية و امير الغناء العربي)، بعتذر لحضرتك ولكل نقابة المهن الموسيقية عن كل ما صدر مني”.

أضاف: ” استسمح حضرتك أن تقبل اعتذاري أنت وكل أساتذتي في النقابة، أنا مكنتش طالب أكتر من أني اشتغل ومش طالب أكتر من التصريح السنوي، لأني عايـز اشتغل واشوف شغلي وحياتي”.

اختتم حمو بيكا رسالته إلى هاني شاكر وقال: ” أتمني أن تقبل اعتذاري وتعتبرني ابن من أبنائك”. وفقا لما ورد في الفن للمزيد من هنا

رسالة حمو بيكا إلى هاني شاكر
تلقى بيكا الكثير من التعليقات الساخرة من الرسالة، وهو ما دفعه لمهاجمة أصحابها، موضحا: “انتوا ليه كل حاجة بتاخدوها هزار ؟ ليه كل حاجة بتاخدوها باستهتار.. أظن الكلام مفيهوش أي هزار وأي ضحك .. ياريت بعد إذنكم جميعاً اللي حابب يقول كلمة حلوه يقولها واللي معندهوش كلام حلو ميتكلمش ويكتفي بسكوته يكون افضل”.

‎‎صورة‎‎

في نفس السياق، انتقد حمو بيكا المعارضين للمهرجانات وكتب في منشور آخر يدافع عن نفسه، مؤكدا أنه وبعض المؤدين الآخرين أطلقوا مهرجان لتوعية الشباب عن إدمان المخدرات.

أوضح مؤدي المهرجانات الموقوف: “دايماً بتقولي علي مؤدين المهرجانات بينشروا الفساد وبيبوظوا الجيل والذوق العام .. بس للاسف ده كله بيبقي هري وقطيع بيمشي ورا كلام ناس مش بتحب تبين الحلو في الناس ودايماً بيدوروا إزاي يحبطوا الشباب وأحلامهم”.

استطرد حمو بيكا: “قولوا لي إزاي هنكون بنفسد الذوق العام وأحنا عاملين مهرجان بنوعي فيه الشبابعن المخدرات والكيف والإدمان؟”

أردف: “ومش كده بس، لو دورتوا هتلاقوا كتير من أغاني اللي بتقدم رسالة كويسة للشباب . مش بننكر أبداً أن زمان كان في مهرجانات فيها كلام مكنش ينفع يتقال .. بس ده كـان عصر وانتهي وكانت قصص أفلام اتعرضت بالفعل علي التليفزيون والسنيمات”.

حمو بيكا يهاجم منتقديه
استمرت سخرية الجمهور من منشورات حمو بيكا، ورد على أحد متابعيه الذي ذكر أن شريحة من جمهوره تتعاطى المخدرات أثناء الاستماع لمهرجاناته، مؤكدا أنه غير مسئول عن ذلك، كما أنه لم يكن الشخص الذي غنى للخمور والحشيش، في إشارة منه إلى ما فعله عمر كمال وحسن شاكوش في مهرجان “بنت الجيران”، وأزمتهما الشهيرة بسبب عبارة “وأشرب خمور وحشيش”.