قال الدكتور طارق شوقي، وزير التعليم، خلال الجلسة العامة، اليوم الثلاثاء، إن منهج رابعة ابتدائي أكاديميًا هو أفضل ما أنتجته الوزارة في تاريخها بشهادة المؤسسات الدولية، مضيفًا أن الطالب الذي يطبق عليه منهج رابعة ابتدائي سبق وتأهل في سنة أولى وتانية وتالتة بمناهج متطورة ايضا.

أضاف: «ليس صحيحا أننا بدأنا تطوير التعليم في منهج رابعة ابتدائى، ومين قال إننا ابتدينا من رابعة المنهج الجديد من أولى ابتدائي».

وأكد أن التعليم الجديد فلسفة ونقلة كبيرة، مشيرا إلى أن مشكلة رابعة ابتدائي تكمن في مادتين فقط هما «العلوم» و«الرياضيات» لكونهما أطول من باقي المواد الأخرى التي يتلاقاها الطالب.

وتابع أن هاتين المادتين معمولين لعام دراسي أطول من العام الدراسي المصري، لكنهما في غاية الأهمية لكونهما المادتين التي يتم مقارنة الدول بها، لافتا إلى أن المناهج الخاصة بهما على أعلى مستوى في العالم زي فنلندا، لكن مشكلتنا الأساسية هي أن العام الدراسي في مصر 100 يوم فقط، بينما في أي بلدان أخرى كاليابان يتعدى الـ 180 يوم.

وقال الوزير: «أصبح في يد ابناءنا منهج المدارس الدولية ببلاش، وفي تسلسل في المناهج حنبعت للمدارس تعليمات مشددة محدش قال للمدرسين ادي درسين وتلاتة للانتهاء من المنهج قبل نهاية الترم».

أضاف: «على كل أم أن تعي جيدا أن من الضروري أن يكون ابنها أو ابنتها فاهم مخرجات التعلم ولا يشغلنا الامتحان نهائيا ونسميه تقييم». وفقا لما ورد في المصري اليوم للمزيد من هنا

وأكد «شوقي» أن قصر مدة العام الدراسي للطالب يحدث فجوة تعليمية عند أي طفل، لأن من الضرورى أن يبقي الطلاب مشغولين بأمور مفيدة.

وكشف أن فوز عينة من 3 آلاف طفل مصري في الصف الرابع الابتدائي على مجموعة مماثلة من الطلاب اليابانيين في مسابقة تم تطبيقها بطريقة معيارية.

وقال: «ارتكبنا جريمة في حق الأطفال خلال السنوات الماضية بتجهيل الطلاب بالنظام القديم، ونعمل جاهدين على أن نقدم لهم ما يحصل عليه زملائهم في العالم».