أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي إنشاء 100 ألف شقة إيجار مفروشة للمقبلين على الزواج.

وتابع السيسي، خلال افتتاح مدينة أسوان الجديدة في فعاليات أسبوع الصعيد: «الدولة تواجه بناء القبح العشوائي وتحوله إلى جمال من حيث المباني الخرسانية الكثيفة بدون أي ترتيب»، مشيرًا إلى أنه دائمًا ما يرى ذلك خلال ركوبه الطائرة.

وأضاف الرئيس أن ذلك استثمار ليس في محله ببناء عقارات وتركها دون أي بيع، لافتًا إلى أنه كان يجب أن توضع هذه الأموال في البنوك.

وتابع الرئيس: «لما بلف في مصر مش بتفسح.. وبحاول وقف القبح العشوائي».

قال عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن الدولة اتجهت لبناء مجتمعات عمرانية جديدة، لأن العمران القائم ترهل وفقد الهوية، وتداعت مرافقه، لافتًا أن الأدبيات العالمية وصفت القاهرة بمدينة الموتى، ووصلت لفقر العمران.

وأضاف الجزار، خلال كلمته في افتتاح مدينة أسوان الجديدة، الثلاثاء، أن الفقر ليس ضيق ذات اليد، ولكن عدم استغلال الموارد المتاحة، وعدم القدرة على تغيير الواقع، والاستفادة من مقوماته. وفقا لما ورد في المصري اليوم للمزيد من هنا

ولفت إلى أنه خلال تدشين استراتيجية مصر المستدامة، وجه الرئيس السيسي بإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة وتطوير العمران القائم، فكان المخطط أن ننتهي من العمران الجديد في 2025، لكننا قاربنا على الانتهاء من تحقيق المخطط المستهدف في 2025.

وأردف: «معظم المدن المصرية أصابتها الشيخوخة، ولم يعد لديها القدرة على أداء الوظيفة، وترهل العمران، لذا المجتمعات العمرانية الجديدة، لفظ يدل على الحركة والنمو وليس السكن، ونقل الأنشطة المكدسة، والمجتمعات العمرانية الجديدة هي الابن اللي هيساعد المدن التي أصابتها الشيخوخة، والتي ترهلت وأصبحت غير قادرة على أداء وظيفتها».

وأوضح أنه إلى جانب المجتمعات العمرانية الجديدة تم تطوير منطقة المدابغ وسور ر العيون وكونيش النيل والأسمرات.