تصدرت الفنانة المصرية غادة عبدالرازق «التريند» بعد حلولها ضيفة على برنامج «صدى الملاعب» الذي يقدمه الإعلامي مُصطفى الأغا، وأدلت غادة بعدد من التصريحات الجريئة والصريحة في آن واحد، ما جعلها محل حديث وسائل التواصل الاجتماعي في مصر.

وقالت غادة عبدالرازق، خلال البرنامج، إنها ليس لديها أي صداقات داخل الوسط لكن هناك شخصيات تُحبها دون أن تربطها بها صداقة مثل منى زكي وزينة وهند صبري.

 

واختارت غادة عبدالرازق المال بديلاً للشهرة، وقالت إن الشهرة لا تجلب المال، لافتة إلى أنها تحب الأخذ وليس العطاء، وإن خُيرت بين المال والشهرة ستختار المال، وستختار راحة البال بديلاً عن الحب.

وعن اعتزال المطرب الأردني أدهم نابلسي، قالت الفنانة المصرية إنها هي الأخرى قد فكرت في الاعتزال قبل 12 عاماً، ولكنها تراجعت، ثم عادت الفكرة مرة أخرى تراودها مُنذ 4 سنوات، بسبب ما وصفته «التعب» من المهنة.

أما عن اعتزال المطرب أدهم نابلسي فقالت غادة: «الموضوع لا يحتمل كل هذه الضجة.. القرار قراره وهو أدرى بالأصح والأنسب له والموضوع ما بينه وبين ربه».

وأشارت غادة إلى أن هناك بعض الأحداث التي حصلت لها في طفولتها ما زالت تؤثر عليها بشكل سلبي مثل وفاة والدها وهي صغيرة، وترك والدتها لها في وقت كانت تحتاج إليها بشدة، وهناك أحداث «شرختها» حسب تعبيرها.

واستطردت باكية: «انشغلت بالشهرة والنجومية عن روتانا ابنتي ولا أستطيع تغيير هذا حالياً». للمزيد من هنا

وتابعت أن الغرور أصابها بعد نجاح مُسلسلاتها سمارة ومع سبق الإصرار، لكنها تخلصت من ذلك بالتدريج.