قال الرئيس عبد الفتاح السيسي عن إنشاء 3 مدن صناعية جديدة وهى مدينة الروبيكى ومدينة الأثاث ومدينة النسيج: “بتكلم عن حاجة حاجة فيهم.. أن المسار النظري لما ننفذه على الأرض بياخد وقت كتير.. لو اقتحمنا كل مرحلة من المراحل دى هنطمن أن المستهدف يمكن تحقيقه”.

وأضاف الرئيس السيسى:” الروبيكى فكرة موجودة من عام 2004.. في 2004 كانت فكرة صح وتحدد المكان وكان صح وكل حاجة لكن امتى المدينة تدخل الإنتاج الحقيقى.. من سنتين بس.. لما جينا ندخل في الموضوع.. اللى اتعمل هيشتغل ويدخل في الاقتصاد ونستفيد به.. وعلشان كده معانا 825 ألف مشروع المفروض بواحد يعنى تستفيد به 825 ألف أسرة”.

وقال الرئيس السيسي:”معندناش مشكلة إن إحنا نعمل والناس تشتغل، التفريق مشكلة عندى، ومبحبش أفرق فلوس على الناس ده كلام مش مظبوط..عاوزه يكبر ويثق في نفسه ويكون عنصر داعم للاقتصاد المصرى.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي:”مش عايز اديله السمكة عايزه يصطاد”.

ويفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم من محافظة قنا سلسلة من المشروعات القومية الجديدة بمختلف القطاعات بصعيد مصر. وفقا لما ورد في فيتو للمزيد اضغط هنا
وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن افتتاحات المشروعات القومية اليوم تأتي ضمن فاعليات “أسبوع الصعيد” في إطار جهود الدولة لتحقيق نهضة تنموية وخدمية متكاملة لأهل الصعيد، وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، حيث تتضمن الافتتاحات عددا من المجمعات الصناعية والمحاور والطرق لا سيما المحاور العرضية على نهر النيل.
وفي السياق يجرى العمل في عدد من المشروعات القومية الكبرى، التي ستغير وجه الصعيد بالكامل حيث تعد المشروعات القومية الجديدة فرصة مباشرة لتشغيل عدد من أبناء الصعيد، كما أن تعتبر موردًا رئيسيًّا من موارد الاقتصاد القومي، وتأتي في اطار خطة الدولة للتطوير والتحديث لكافة القطاعات الجغرافية على مستوى الجمهورية.
وأولت القيادة السياسية اهتمامًا كبيرًا بتطوير وتنمية كافة القطاعات الحيوية بمحافظات الصعيد، والتى عانت لسنوات طويلة من ضعف معدلات التنمية الحضارية والعمرانية وقلة مستوى الخدمات على المستويات كافة، ومنذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى القيادة السياسية فى عام 2014، أولى الصعيد أهمية كبيرة.
وجاءت التوجيهات بوضع خطط استراتيجية وطموحة، لإعادة بناء منظومة خدمية متطورة لكل محافظات الصعيد، حيث تم إطلاق حزمة من المشروعات التنموية فى كافة المجالات، وكان قطاع النقل قاطرة التنمية لهذه المشروعات، حيث تم إطلاق مشروعات الطرق والكبارى والسكك الحديدية، بالإضافة إلى مشروعات تطوير موانئ النقل البرى، وذلك لخدمة النهضة التنموية التى يشهدها الصعيد فى كافة المجالات.