قال الفريق كامل الوزير، وزير النقل، إن خطة تطوير محاور الطرق بدأت عقب ثورة 30 يونيو، مضيفًا: «عملنا المخطط الشامل للمشروع القومى للطرق، واشترك فيه 3 جهات: الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، الجهاز المركزى للتعمير في وزارة الإسكان، الهيئة العامة للطرق في وزارة النقل، وتم وضع مخطط يربط شبكة الطرق بالموانئ وربطها بالمدن الجديدة بأماكن الإنتاج، من هنا عرفنا احتياجاتنا الأساسية، وخططنا ما هي الطرق اللى نحتاجها؟».

وأضاف الوزير، في حوار لـ«المصري اليوم»: «وجدنا أن عندنا 23 ألف كيلو طرق رئيسية وتقريبا مثلها محليات في المحافظات، فخططنا ننشئ 7 آلاف كيلو ونطور 10 آلاف من الشبكة الحالية، فأصبح لدينا 30 ألف كيلو طرقا رئيسية جديدة ومطورة، وتم وضع الخطة أن يتم الانتهاء من شبكة الطرق في 2024». وفقا لما ورد في المصري اليوم للمزيد من هنا

وتابع: «أنا مؤمن بالطرق ووسائل النقل الجماعى، ولما ييجى وزير التعليم العالى يقولى أخدت كل الميزانية، أقوله أنا لو ما أنشأتش طرق، الطالب لن يذهب إلى الجامعة وسيارة الإسعاف لن تصل إلى المستشفى».