قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة تدرس عدة سيناريوهات لإعادة هيكلة دعم السلع.

وأضاف «مدبولي» خلال مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية الجديدة، الخميس، أن «الحكومة تدرس عدة سيناريوهات فيما يتعلق بإعادة هيكلة دعم السلع لتأكيد حصول المستحقين على الدعم».

وأشار إلى أنه «من الطبيعى أن تشهد بعض السلع زيادة في الأسعار في ظل الزيادات العالمية، ولكن الأهم توفير السلع للمواطنين»، مضيفًا: «هذه الفترة الحالية شديدة الاستثنائية وتضارع فترة الحرب العالمية».

وأوضح رئيس الوزراء أن «الحكومة بتوجيهات من رئيس الجمهورية لم تجعل المواطن في ظل أزمة كورونا يشعر بأي نقص في السلع، في حين أن هناك دولا أخرى متقدمة كان شعبها يقف طابور للحصول على زجاجة لبن».

وأكد رئيس الوزراء أن «دعم المحروقات منذ 4 سنوات بلغ 128 مليار جنيه والدولة المصرية كانت تدفعهم دعم على حساب أشياء كثيرة، وبعد هيكلة الدعم أصبح 17 مليار جنيه، وبالتالى الفرق في دعم المحروقات تم توجيهه للمشروعات والاستثمارات التي تهدف لخدمة المواطنين أولًا».

كان رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي أكد في تصريحات سابقة، أنه يتم العمل على تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والخاصة ببدء الانتقال التدريجى للحكومة للعمل من الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة بنهاية الشهر الجارى.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه بدأ بالفعل عدد من الوزارات في تسلم المباني الخاصة بها، وتواجد عدد من الوزراء بمقار وزاراتهم بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحيث يتم التشغيل التجريبى لهذه المبانى على مدى الأشهر الستة المقبلة.

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة تحديد وتأمين شوارع معينة لحركة الموظفين ورواد الحي الحكومي خلال فترة التشغيل التجريبى، بحيث تكون بعيدة عن المناطق التي تشهد أعمال بناء بمختلف أحياء العاصمة الإدارية، وأن يتم منع سير سيارات النقل في هذه الشوارع. للمزيد من التفاصيل وفقا لما ورد قي المصري اليوم من هنا