قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن الإيراد والمصروف مقدرة بالموازنة العامة للدولة، ضاربًا مثال بضرورة دفع مرتبات الموظفين، وتقديم الدعم، وخدمة الدين، مشيرًا إلى أن الموازنة العامة تحتاج 1887 مليار جنيه.

وأوضح معيط، في تصريحات تلفزيونية، اتخاذ إجراءات لزيادة أسعار السلع المستوردة بشكل لا يؤثر على الطبقة المتوسطة. وأكد أنه لم يقم بفرض الزيادة «الزيادة لازم يوافق عليها مجلس النواب»، لافتًا أنه لا زيادة في ضرائب السجائر حتى اليوم، مؤكدًا أنه تم تزويد ضريبة 5% على سعر تذكرة الحفلات في الساحل الشمالي التي قيمتها 6000 جنيه، مؤكدًا أن هذه الضريبة تؤخذ لتزويد المرتبات والمعاشات وتحسين حال الفقراء «العدالة الاجتماعية إني أخد من الغني وادي الفقير».

وشدد على أنه لا يحارب الأغنياء؛ إنما العمل على مساعدة الفقراء، والصرف على أمن البلد، لافتًا أن وزارة المالية تجلب 25% إيرادات من مصادر أخرى، موضحًا أن دفع الضرائب في جميع أنحاء العالم، وعدم دفعها جريمة ضد الدولة.

وأكد أن الأفلام الأجنبية المستوردة فقط تم وضع ضريبة 5% عليها «مجيتش جمب السينما والمسرح؛ الأفلام الأجنبية فقط»، مشيرًا إلى أن الأفلام العربية والأغاني العربية لم يتم فرض ضريبة عليها، مؤكدًا فرض 5% رسوم ضريبية على حفلات البالية أيضًا، وأدوات التجميل المستوردة تم فرض 10% رسوم زيادة عليها؛ وهي الموارد التي ستخدم القرى التي يعيش بها الفقراء. وفقا لما ورد في المصري اليوم للمزيد من هنا

وعن زيادة الأسعار، قال وزير المالية إن تكلفة الشحن ارتفعت بشكل كبير، وتم إضافة هذه الزيادة على المواد المستوردة؛ وهو السبب في زيادة الأسعار، موضحًا أن فاتورة استيراد البترول بشكل سنوي 14 مليار دولار سنويًا (نستورد 130 أو 140 مليون برميل بترول سنويًا).