دائما ما يثير الفنان محمد رمضان الجدل سواء بتصريحاته أو بسبب بعض التصرفات التي يقوم بها، ومؤخرا كان على موعد مع أزمة جديدة هذه المرة بسبب حفله في العراق.

وأحيا محمد رمضان مساء الجمعة 10 ديسمبر أول حفل له في العراق، بحضور جماهيري كبير، لكن هذا الحفل أثار جدلا كبيرا، وجعل رمضان يرد لأكثر من مرة على الانتقادات التي وجهت له.

لنبدأ القصة مع وصول محمد رمضان إلى العراق والاستقبال الكبير له من الجمهور، ظهر بعدها في مقابلة تليفزيونية على قناة “السومرية”، وكان ممسكا بالشيشة، ولم يكتف بالإمساك بها فقط كان بين الرد على الأسئلة يدخنها بالفعل، وقال عنها: “شيشة عظيمة، بتفكرني بالشيشة المصرية، وشيشة رفاعة الدسوقي، وهناك من أوقفني وتذكر جملة (آه دا انت معلم وانت واقف بتتكلم ما تمسك الشيشة بقى) وهذا دور الفن في تقارب الشعوب”، شاهد محمد رمضان يشرب شيشة في لقاء تليفزيوني

كان مشهدا غريبا ظهور فنان بالشيشة في برنامج، لكنه ليس غريبا على رمضان الذي يفضل دائما أن يقوم بأشياء مثيرة تلفت الأنظار له، ومساء الجمعة امتلأ المسرح بالجمهور الذي انتظر محمد رمضان بحماس كبير، ليصل بسيارته إلى المسرح على أنغام أغنية “ثابت”، لتفاصيل أكثر عن الحفل

وخلال الحفل قام واحد من الجمهور بإرسال ساعة كهدية منه لمحمد رمضان، فوقف وسأل من أرسل له هذه الساعة، لتنهال عليه الساعات والهدايا، وقال محمد رمضان: “كتير يا شباب، وأحنا صغيرين كنا بنتحدف بالطوب دلوقتي بنتحدف بساعات أوديمار” مضيفا ” كفاية متبسطهاش أكتر من كده” الجملة الشهيرة لعبد السلام النابلسي في فيلم “شارع الحب”.

كما تحدث للجمهور مؤكدا أنه لا يرتدي واقيا، وخير دليل ظهوره طوال الحفل وفي كل الإطلالات التي ارتداها عاري الصدر.

انتهى الحفل وبدأت حملة من الانتقادات، بسبب تكاليف الحفل الباهظة في ظل الظروف التي تمر بها العراق، وتلقى محمد رمضان هجوما كانت البداية مع أحد الشيوخ في مسجد الذي انتقد الحفل قائلا: “حفل الأمس في بغداد لمحمد رمضان، كلف 4 مليارات ونصف مليار، 3 ملايين دولار، لمخنث داعر أسود قبيح قذر، والله الانحدار والانتكاسة ليست من المفروض أن تمر بسلام”.

لكن رمضان ترفع عن الرد ونشر الفيديو عبر حسابه على Instagram وقال كيف من بيت الله تعترض على لوني الذي خلقه الله ؟
‎عموماً أنا مسامح حباً واحتراماً للشعب العراقي، لمزيد من التفاصيل

لكن الهجوم لم يتوقف على هذا الشيخ فقط، بل وصل إلى نوري المالكي رئيس وزراء العراق الأسبق الي تحدث عن الحفل ووصف رمضان بالداعر الفاسق، فما كان منه إلا أن يرد عليه بطريقته الساخرة، وأعاد نشر مقطع من حديث المالكي عنه، واتبعه بلقطة لشخصية رفاعي الدسوقي من مسلسل “الأسطورة” قال فيه: “أنا الشيطان كان بيساعدني بقى، وفقا لما ورد في الفن للمزيد من هنا

ويبدو أن محمد رمضان أصبح يفضل السخرية من أي انتقاد يوجه لها، فقام بنشر فيديو لإمام مسجد ينتقد حفله، واستعان بمقطع من مسرحية “شاهد مشفش حاجة” للفنان عادل إمام، من أجل الرد عليه