قال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إن حالتين من المصابين بـ أوميكرون لم تظهر عليهما الأعراض بينما حالة واحدة ظهرت عليها أعراض خفيفة للغاية مثل الرشح، ولا توجد أي سخونية.

وأضاف عبدالغفار، خلال حواره مع برنامج «الحياة اليوم» المذاع عبر قناة «الحياة»، أنه يجب على الجميع تلقى لقاح كورونا، ومن تلقاه بالفعل ومضى 6 أشهر يتقدم لتلقى الجرعة الثالثة التعزيزية. وأكد الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث باسم وزارة الصحة، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية ضد فيروس كورونا.

ولفت المتحدث باسم وزارة الصحة، إلى أن الأخبار الأولية بشأن أوميكرون تقول إنه أقل خطورة، وعن فاعلية اللقاحات ضد أوميكرون أكد أنها مازالت فعالة.

وذكر أن الدولة المصرية تبذل قصارى جهدها في الوقاية من كورونا، والاطمئنان على الحالة الصحية لمواطنيها، معقبًا: «كلنا بنقرأ ما يصدر عن الدول المتقدمة صحيًا من كلام عن الجرعة التنشيطية الثالثة».

وأضاف حسام عبدالغفار أنه بعد استقرار الأوساط العلمية على أهمية الجرعة الثالثة، لم يمض وقت كثير إلا وقامت الدولة المصرية في أقل من إسبوع، بفتح الباب لتلقي الجرعة التعزيزية التنشيطية لكل من أتم التلقيح ومضى عليه 6 أشهر.

وتابع المتحدث باسم وزارة الصحة قائلًا: «الناس مش واخدة بالها من هذه الخطوات السريعة اللي بتم.. الدولة المصرية لم تكن تتحرك بمثل هذه السرعة والكفاءة منذ وقت طويل.. وذلك للوصول إلى أمان صحي بمواطنيها.. والمواطن هو نُصب عين الدولة المصرية». وفقا لما ورد في المصري اليوم للمزيد من هنا