تمكنت الأجهزة التنفيذية في محافظة المنوفية من ضبط 37 طن جبن غير صالح للاستهلاك الآدمي، داخل مصنع بقرية «سماليج»، التابعة لمركز تلا، وهي أكبر ضبطية من نوعها، بمشاركة عدد من الجهات، من بينها مفتشي الصحة بتلا، ومفتشي وزارة التموين، ومسؤولي مجلس مدينة تلا، بقيادة هناء عقيلة، رئيس المدينة، وإسلام مبارك، نائب رئيس المدينة، والدكتورة إيريني إسكندر، مدير الإدارة الصحية بتلا، وبتواجد رجال الشرطة.

أكبر ضبطية جبنة فاسدة بمركز تلا في المنوفية
وأعلنت الوحدة المحلية لمركز ومدينة تلا بمحافظة المنوفية، في بيان مقتضب لها، قبل قليل، أنه تم ضبط 37 طن جبنة، في أكبر ضبطية لمصنع جبن غير صالح للاستهلاك الآدمي بقرى تلا، موضحة أن المواد المضبوطة، والتي يتم تصنيع بها الجبنة شملت «معجون حوائط، وملح فاسد، ومكسبات طعم، وآلبان مجهولة المصدر».

مدير صحة تلا تكشف كواليس ضبط أكبر مصنع جبنة فاسدة
وقالت الدكتورة إيريني إسكندر، مدير الإدارة الصحية بتلا، في تصريحات لـ«الوطن»، إنه تم ضبط كميه كبيرة جداً من الجبنة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، داخل مصنع غير مرخص بقرية «سماليج»، موضحة أن الحملة التي أسفرت عن ضبط كمية كبيرة من الجبنة الفاسدة، بمشاركة مسؤولي مجلس المدينة والصحة والتموين، وبتواجد قوات الشرطة، مؤكدة أنه تم تحرير محضر بالواقعة وإخطار جهات التحقيق.

وأضافت مدير الإدارة الصحية بتلا أن المواد المستخدمة في صناعة الجبنة كانت دهانات حوائط، ومكونات أخرى مجهولة المصدر، موضحةً أن هذا النوع من الجبنة يتم تصديره للخارج. وفقا لما ورد في الوطن للمزيد من هنا