علق الدكتور أشرف عقبة، رئيس قسم الباطنة والمناعة بجامعة عين شمس، على ضبط 37 طنا من الجبن الفاسد، المصنوع من «معجون حوائط»، قائلا إنَّ هذا الخبر صادم، ويؤذي الصحة العامة بشكل كبير، كما أن مواد الدهانات والطلاء تحتوي على مادة الرصاص، والتي لها تأثير سيئ على أجهزة الجسم المختلفة، ولاسيما المخ والكبد والكلى والعظام والأسنان وخلايا الدم، ويمكن أن تستمر لأجيال.

أمراض خطيرة بسبب الجبن الفاسد
وأضاف «عقبة»، في حديث لجريدة «الوطن»، أن مادة الرصاص لها تأثير كبير على الحوامل والأجنة على المدى الطويل، كما تؤدي لفشل في الأعضاء الرئيسية، ويمكن أن تؤدي للإصابة بالأنيميا وفقر الدم، بجانب أن المواد العضوية التي تتواجد بالجبن مثل الألبان الفاسدة المستخدمة، يمكن أن يكون لها تأثير ضار على الصحة من خلال المواد العضوية والبكتيريا والميكروبات الموجودة بها ما يكون سببا للنزلات المعوية والتسمم.

وأشار إلى أن استخدام هذه المواد في تصنيع مأكولات قد يستمر تأثيره على أجيال بأكملها، والتركيب الجيني للخلايا، لأن هذه المواد الكيماوية تغير في الجينات الخاصة بالأشخاص الذين يتناولوها باستمرار وبمدد طويلة.

ولفت أن الدهن أحد الأكلات التي يستخدمها الناس بشكل يومي، وبالتالي قد تظهر آثار سلبية قصيرة المدى بشكل نزلات معوية أو متوسطة المدى في شكل التأثير على الأعضاء الرئيسية، أو آثار طويلة المدى، وممتدة للأجيال القادمة بعد ذلك، مطالبا بمعاقبة أصحاب المضبوطات بشدة.

مراكز السموم تقيس نسب المواد الكيماوية بالجسم
وناشد الأشخاص الذين تناولوا هذه المأكولات، ولم تظهر عليهم أعراض بضرورة التوجه إلى مراكز السموم الموجودة بمستشفيات وزارة الصحة أو المستشفيات الجامعية لقياس نسب المواد الكيماوية التي جرى إدخالها في تكوين هذه المواد الغذائية، خاصة مادة الرصاص، ليتناولوا الأدوية اللازمة نتيجة هذه الفحوصات والتحاليل. للمزيد من التفاصيل وفقا لما ورد في الوطن من هنا