قال الشيخ كرم، الذي التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال جولته اليوم الجمعة، في مصر القديمة، إنهم فوجئوا بالرئيس بين أعينهم، مشيرا إلى أن الله وملائكته يحرسون الرئيس، موضحًا: «إحنا اتفاجئنا به في قرية الفخار، وإحنا مشتاقين لرؤياه وعايزين نشوفه ونتكلم ونقوله إن محدش هينجدنا وينجد صنعتنا غيره.. أنا عايز أشيله فوق دماغي لأنه نجدنا من الموت ورفع راسنا».

 

وأضاف «كرم»، في تصريحات لـ«الوطن»: «زيارته لينا ردت روحنا، وهو بيوعد ومبيخلفش، وبعد ذهاب الرئيس اتصلت بي رئاسة الجمهورية، وقلت لهم إني ماليش معاش، وباكل من عمل دراعي، وعندي 9 أحفاد»، لافتًا إلى أن الرئيس يحب الاستماع إلى الغلابة وضحى بنفسه عندما رأى مصر تتعرض للخطر، مؤكدًا: «أنا قولت ليه ربنا يخليك لينا يا أحسن أب».

طلب من الرئيس
وتابع: «الرئيس قالنا أنا عينيا ليكم وهدخلكم الغاز»، موضحًا أنه طلب من الرئيس الاهتمام بهذه المهنة وتعليم أجيال جديدة، مشددًا على أنه صنع «القلة أم شخاليل أمام الرئيس»، لافتا إلى أنه حاصل على شهادة خبرة من متحف في الاتحاد الأوروبي.

زيارة مفاجئة لأهالي المنطقة
وأوضح أنه عمره 63 عاما، ولم ير أي رئيس جمهورية في وقت سابق، مشددًا على أن القرية كان بها نحو 300 صنايعي يعملون في هذه المهنة، ولكن معظمهم فارق الحياة.

وقال أحد المواطنين، إن زيارة الرئيس لهم في هذه المنطقة كانت مفاجئة، متابعا: «مصدقناش عنينا إن الرئيس بينا.. وكلنا اتصورنا معاه». وفقا لما ورد في الوطن للمزيد من هنا