وفقا لما ورد في المصري اليوم

كشف الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة، حقيقة تأجيل الدراسة بعد ظهور متحور أوميكرون الجديد، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة في اجتماعات مستمرة منذ ظهور هذا المتحور الجديد.

وقال «حسني» في اتصال هاتفي ببرنامج «حضرة المواطن» المذاع على فضائية «الحدث اليوم»، الثلاثاء، إنه فيما يخص تأجيل الدراسة كل الاحتمالات واردة من أجل الحفاظ على سلامة الطلاب إذا زادت الأعداد المصابة بفيروس كورونا.

وأشار إلى أن الدولة المصرية قوية ولديها أكثر من خطط للتعامل مع فيروس كورونا، مستطردًا «المهم هو صحة المواطن وأمانه ولن يتم تعطيلها حاليًا لأننا في أمان بسبب الالتزام بالإجراءات الاحترازية واللقاحات».

وأشار إلى أنه حتى هذه اللحظة لم يظهر متحور أوميكرون الجديد، متابعًا «هذا المتحور ظهر في 38 دولة ومن الممكن أن يصبحوا 39 دولة ولو ظهرت حالة هنعلن عن تواجدها في لحظة إثباتها».

وأوضح أنه يتم حاليًا القيام بتتبع التسلسل الجيني لكل الحالات الإيجابية للفيروس، منوهًا بأن الأعداد بدأت تقل والضغط على المستشفيات تراجع بشكل كبير حاليًا.

وتابع: «لن ننتهي من فيلم التحورات لا بد أن نقضي على دورة حياة الفيروس ومنع انتشاره، لن يكون إلا باللقاحات والإجراءات الاحترازية والتي أصبحت لزام وليس اختيارًا خاصة أن جميع اللقاحات فعالة وآمنة تمامًا».

للمزيد اضغط هنا