اتخذت محافظة الإسكندرية عدة تدابير صباح اليوم السبت لمواجهة الآثار المحتملة لموجة الطقس المتقلب التي من المنتظر ان تضرب الإسكندرية تزامنا مع بدء نوة قاسم ونصحت«المحافظة» المواطنين بارتداء الملابس الثقيلة وتوخي الحذر، مشيرة إلى تزايد فرص هطول الأمطار اليوم.

وشهدت عدة مناطق بشواطئ المدينة وضع أكياس من الرمال لمنع خروج الأمواج في حالة ارتفاعها إلى طريق الكورنيش، فيما تم الاستعانة بشركة المقاولين العرب لوضع كتل خرسانية «مصدات أمواج» بشاطئ سيدى بشر عند نادى السيارات للسيطرة على الأمواج.

من جانبها أعلنت شركة الصرف الصحى بالإسكندرية حالة الطوارئ القصوى ودفعت بسيارات النافورى «سيارات كسح المياه» للتمركز بعدة نقاط من المحتمل تراكم المياه بها في حالة سقوط الأمطار مثل أسفل الكبارى ومداخل الأنفاق.

كانت هيئة الأرصاد الجوية نشرت توقعات بتعرض السواحل الشمالية والإسكندرية لأمطار خفيفة إلى متوسطة بدءا من مساء اليوم السبت، وذلك تزامنا مع نوة قاسم.

ووفقا للنشرة الجوية على الصفحة الرسمية لمحافظة الإسكندرية بـ«فيسبوك»، تبلغ درجة الحرارة على المحافظة، اليوم، 22 درجة للعظمى و16 للصغرى، وسرعة الرياح 18 كم/ ساعة.

وأوضحت المحافظة أن اتجاه الرياح جنوبية شرقية، وحالة البحر خفيفة إلى معتدلة، وارتفاع الأمواج 1.6 إلى 2.25 متر، بينما نسبة الرطوبة 65% ودرجة الرؤية غائم جزئيًا.

وتعد نوة «قاسم» هي ثانى نوات فصل الشتاء ومن أهمها معالمها:

– تأتي في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر كل عام، وعادة بدءًا من يوم 4 ديسمبر.

– تستمر نوة قاسم غالبًا لمدة تتراوح بين 4 إلى 5 أيام.

– تصحبها رياح جنوبية غربية وعواصف شديدة وأمطار غزيرة.

– سميت بهذا الاسم نسبة إلى أحد أبناء الصيادين ويدعى «قاسم» كان في رحلة صيد خلال أيام النوة وتعرض للغرق ما أدى إلى إطلاق اسمه عليها.

– موج البحر يرتفع فيها وتتوقف رحلات الصيد وأحيانا الملاحة البحرية أيضا.

المصري اليوم

للمزيد اضغط هنا