أصدرت النجمة شيرين عبدالوهاب بيانا رسميا حسمت فيه الجدل حول انفصالها من زوجها حسام حبيب، بعد نشر الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية حوارا معها أوردت فيه الحديث عن انفصالها.

وذكرت شيرين في بيانها: «في ضوء ما تداولته المواقع المصرية والعربية، من أخبار تضمنت انفصال النجمة شيرين عبدالوهاب عن زوجها حسام حبيب، أعلنت النجمة شيرين عبدالوهاب أن الانفصال وقع بالفعل، موضحة أن أسباب الانفصال تخصها وحدها ولا داعى للخوض في تفاصيل حياتها الشخصية».

وتابع البيان: «وتهيب النجمة شيرين عبدالوهاب بالصحافة وجميع وسائل الإعلام احترام حياتها الشخصية، وتحرى الدقة فيما ينشر، وعدم نشر أي أخبار أو مزايدات الغرض منها النيل من شخصها، مؤكدة أن الانفصال حدث في هدوء تام، ولا توجد خلافات بينها وبين طليقها حسام حبيب على الإطلاق، وكل ما ورد من أخبار في هذا الشأن لا أساس له من الصحة، ويأتى في إطار قلب الحقائق، مؤكدة أنها تكن كل الاحترام لحسام حبيب».

وأوضحت شيرين في بيانها: «إن هذا البيان يأتى لحسم الجدل الدائر في هذا الموضوع، ويأتى أيضا في إطار احترامها لجمهورها الذي يساندها دائما في كل المواقف الصعبة التي تمر بها، وأصحاب الأقلام الشريفة الذين يساندون نجاحها دائما».

وأكدت شيرين عبدالوهاب أنها قررت فتح صفحة جديدة مع نفسها ومع جمهورها، مؤكدة أنها وهبت حياتها لفنها وابنتيها «مريم وهنا»، خصوصا أنها ابتعدت طوال الفترة الأخيرة عن جمهورها وعن حياتها الفنية بعض الشىء، وتنوى العودة بقوة على الساحة خلال الفترة المقبلة، حيث إن لديها مشاريع فنية كثيرة تستعد لها لإسعاد الملايين من جمهورها في الوطن العربى.

المصري اليوم

للمزيد اضغط هنا