أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات، عن تسجيل أول حالة مصابة بالمتحور الأفريقي الجديد «أوميكرون»، لسيدة قادمة من دولة أفريقية مرورا بدولة عربية، حاصلة على جرعتين من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، حسب البروتوكول الوطني المعتمد.

وأوضحت وزارة الصحة الإمارتية أنه جرى عزل السيدة المصابة، ومتابعة حالتها الصحية؛ إذ لم تظهر عليها أي أعراض، كما عزل المخالطين لها، واتخذت الإجراءات اللازمة كافة، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الاماراتية.

وفي هذا الشأن، قال المهندس مجدي الألفي، أمين صندوق الاتحاد الدولي لأبناء مصر بالإمارات، إنه لا يوجد حتى الآن حديث عن أي إجراءات جديدة من وزارة الصحة الاماراتية، غير تنديدها دائما وأبدا بالبروتوكول الطبي الوقائي، مثل التباعد والكمامة والتعقيم في كل مكان، ولا يستطيع أي فرد الدخول إلى المراكز التجارية دون إبراز شهادة التطعيم على تطبيق الحصن، فضلا عن نتيجة الـPCR، التي لا تزيد مدتها عن 14 يوما.

الألفي: الأوضاع في الإمارات مستقرة
وأضاف «الألفي» في حديثه مع «الوطن»، أن الأوضاع في الإمارات مازالت مستقرة ومطمئنة، حتى بعد ظهور متحور كورونا الجديد «أوميكرون»، وتسجيل حالة إصابة به مساء أمس الأربعاء، لافتًا إلى أن دبي تشهد اليوم الخميس، احتفالات العيد الوطني الخمسين للبلاد، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لسلامة المواطنين.

 

تفاصيل متحور كورونا الجديد
وظهرت أول إصابة بمتحور «أوميكرون» في 24 نوفمبر الماضي، بجنوب أفريقيا، بحسب منظمة الصحة العالمية، التي وصفته بأنه «مثير للقلق».

وأكدت «الصحة الاماراتية»، جاهزية القطاع الصحي بالكامل للتعامل مع مختلف التحورات، من خلال اتخاذ الإجراءات الاستباقية كافة، والتقصي وإجراء الفحوصات اللازمة المشددة على أهمية تلقي اللقاحات المضادة لكورونا؛ إذ تساهم الأمصال في رفع المناعة والوقاية من الأعراض الشديدة، لأنها تكون أجسام مضادة للفيروس والوفيات، خاصة في وجود المتحور الجديد من الوباء.

للمزيد اضغط هنا