أعلن الفنان القدير رشوان توفيق عن أزمة كبيرة يتعرض لها بسبب ابنته وزوجها وحفيده وصلت إلى ساحات القضاء.

قال رشوان توفيق: “لا أحب الحديث عن مشاكلي مع ابنتي آية، فهناك قضايا بيننا بسبب زوجها وابنها، وأنا أثق في القضاء المصري، وأثق في عدالة القانون، فأنا لم أقصر في حق أحد، حياتي كلها كانت لبيتي وأبنائي”، حسب تصريحاته لبرنامج “واحد من الناس”.

وتابع: فأنا لا أملك في حياتي سوى هاتفي المحمول وفضل الله علي”.

وقاطعته ابنته الإعلامية هبة رشوان، قائلة: “والدي تنازل عن كل أمواله لنا ولوالدتي قبل وفاتها، وهذا من زمن بعيد”.

وتابع رشوان توفيق حديثه قائلا: “زوجتي على مدار حياتنا الزوجية 62 لم تسألني عن الغد، رغم أن حياتي الفنية لم تكن سهلة فكانت أوقاتا تمر علي وأنا بلا أموال، كنت أنظر لها وأقول لها (إنت من فولاذ؟، فكنت أحب إسعادة بكتابة الممتلكات الجديدة باسمها”.

وأكدت هبة رشوان أن كل ممتلكاته موزعة على الأبناء والأحفاد ولكنهم يتعاملون وكأنها مازالت ملكه.

وقال الفنان القدير: “أستطيع أن أكلمك الآن ولكني في بيتي أكلم نفسي، وأتساءل (إزاي انت إديت بلا حساب ويحصل فيك كدة)، فأنا مثل المقتول الحي، فهذا الأمر تركته لله وللقضاء الحي، فكل ما يخطط ضدي سيرده الله كيده في نحره”.

يذكر أن آخر أعمال رشوان توفيق كان مسلسل “عفاريت عدلي علام” بجانب عادل إمام وغادة عادل وهالة صدقي وأحمد صلاح حسني وإخراج رامي إمام ومن تأليف يوسف معاطي.

في الفن

للمزيد اضغط هنا