كشف الفنان رشوان توفيق عن علاقته بعائلته وبناته وأحفاده، وما يملكه من ميراث وكيف قام بتوزيعه. وأكد أنه لا يحب الحديث عن بنته «آية وزوجها وحفيده»، لأنهم قاموا برفع قضايا عليه بسبب الميراث.

وتابع رشوان توفيق خلال حواره مع برنامج «واحد من الناس» المذاع على قناة «الحياة»: «منحت حياتي لأولادي، وقمت بتقسيم الميراث بينهم منذ فترة، بشأن القضايا فأنا أثق في عدالة القانون». وأكد: «لا أملك الآن إلا فضل الله وتليفون محمول».

فيما أعلن محام عن استعداده التام للتطوع دفاعًا عن القيمة الفنية الشامخة الفنان الكبير رشوان توفيق في الدعوى المقامة ضده بطلب الحجر عليه. وأعلن أن هذا التطوع يأتي منه إيمانًا بدور الفنان وما قدمه من فن راق أثرى به السينما والتليفزيون في مصر والعالم والعربي وإيمانًا بحقه وأمثاله في تقديم كافة أشكال الدعم لهم. وأعلن المحامي متعهدًا بالالتزام بالقيام بذلك في حال قبول الفنان هذا التطوع، مطالبًا من يتواصل معه بإخباره برغبته في التطوع.

وأعلن رشوان توفيق في تصريحات صحفية أنه يعيش أكبر مأساة في حياته، بسبب القضايا المرفوعة ضده من ابنته وزوجها وحفيده.

المصري اليوم

للمزيد اضغط هنا