عين الاماراتي

اجتمع شمل سيدة بريطانية متقاعدة في عمر الـ 82 مع زوجها المصري صاحب الـ36 عامًا بعد عام افترقا فيه بانتظار حصوله على تأشيرة.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تعرفت أيريس، وهي عاملة نظافة متقاعدة، تتلقى 200 جنيه إسترليني معاش، على زوجها محمد إبراهيم عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” عام 2019.

والتقى الثنائي شخصيًا قبل أن يتزوجا في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2020، ولكن نظرًا لانتظار الزوج الحصول على تأشيرة سفر، لم يتسنى لهما رؤية بعضهما البعض منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، مكتفيين بالتواصل الافتراضي عبر دردشة “فيس بوك”.

وقالت أيريس، إنها لم تحتفل برؤية زوجها محمد واكتفيا باحتساء الشاي سويًا، لأن محمد من المصريين المحافظين. وتصدرت أيريس عناوين الأخبار منذ فترة بسبب علاقتها مع محمد، حيث قالت إنه يجعلها تشعر أنها عذراء من جديد”.

وخلال أحد اللقاءات التلفزيونية، قال محمد إن المشككين في صدق علاقته بزوجته بإمكانهم أن يذهبوا إلى الجحيم.وأضاف: “الحب لا يعرف الفروق العمرية أو الجنسية أو الحياتية، أريد أن أقول لكل من هاجمونا ركزوا على حياتكم، هذا ليس من شأنكم”.

وتابع: “لست صبيا تلعب به، لقد مللت من قول هذا للإعلام.. أنا رجل ولست لعبة ولن أقولها مجددًا”.

اضغط هنا