موقع RT

انتقدت الحكومة الإثيوبية إصدار الولايات المتحدة إنذارا أمنيا لطياري الرحلات من وإلى إثيوبيا، في ظل النزاع العسكري المتواصل هناك.

إثيوبيا: الإنذار الأمريكي من خطورة التحليق في أجوائنا يتنافى مع الواقعالإدارة الأمريكية تصدر إنذارا للطيارين العاملين في إثيوبيا
وشددت سلطة الطيران المدني الإثيوبية في بيان نشرته على “فيسبوك” اليوم الجمعة على أن أي رحلة تسير في أجواء البلاد، بما في ذلك عبر مطار أديس أبابا الدولي “آمنة وسالمة”.

وتابعت: “الإنذار الذي تم إصداره وتداوله من قبل وسائل الإعلام، باطل ويتناقض مع الواقع، ونطمئن مستخدمي مجالنا الجوي ومطاراتنا بأننا لن نتساهل في ضمان أمنهم وسلامتهم، ونتخذ قصارى جهدنا لضمان تنظيم رحلات الطيران على نحو آمن وسالم كما في الماضي”.

وأعربت سلطة الطيران عن التزامها بالمعايير الدولية الخاصة بأمن وسلامة الطيران.

ويأتي ذلك بعد أن دعت إدارة الطيران الفدرالية الأمريكية طياري الرحلات الجوية من وإلى إثيوبيا إلى توخي الحيطة بسبب خطر تعرض طائراتهم للاستهداف المباشر وغير المباشر لدى هبوطها أو إقلاعها عبر مطار بولي الدولي في أديس أبابا، وهو من أكثر المطارات اكتظاظا في القارة الإفريقية.

للمزيد اضغط هنا