فيتو

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن هناك ضرورة لتغيير المناهج لتتماشى مع العصر الجديد، لافتًا إلى أن مشكلات ملف التعليم متراكمة على مدى سنوات طويلة وهناك محاولات للتغلب عليها.

وزير التعليم يكشف حقيقة إلغاء حافز التطوير للصفوف الأولى
وزير التعليم يرد على أخبار تراجع تصنيف مصر في جودة التعليم واحتلالها المرتبة 139
رؤية وزير التربية والتعليم
وأضاف وزير التعليم خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “90 دقيقة” المذاع على قناة “المحور”: نحاول تغيير الثقافة حول التعليم والتركيز على رفع المهارات والقدرات بعيدًا عن فكرة الدرجات والمجموع.

سعادة أولياء الأمور بمناهج 4 ابتدائي
ولفت: إلى أن مناهج الصف الرابع الابتدائي تضم أفضل ما توصلت إليه مصر في مختلف التخصصات والمجالات الدراسية، مشيرًا إلى أن كثير من أولياء الأمور سعداء بتلك المناهج.

وزير التعليم العالي: تطعيم 80% من الطلاب بلقاح كورونا
وزير التعليم: امتحان الطلاب في ما تم تدريسه من المناهج فقط
التصنيفات الدولة للتعليم في مصر
وأشار: وفرنا العديد من الوسائل التي تتيح المناهج الدراسية سواء للصف الرابع الابتدائي أو السنوات الدراسية الأخرى وكلها تتميز بالنقلة الثورية للتعليم في مصر كما أكدت التصنيفات الدولية.

التشكيك في مناهج التعليم
وأكمل: نرى على مدى 4 سنوات موجة من التشكيك في مناهج تطوير التعليم، ومصر ليست في المركز الـ 139 عالميًّا في جودة التعليم مثلما يردد البعض.

 

وكشف الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، حقيقة ما يتم تداوله علي مواقع التواصل الاجتماعي عن تراجع تصنيف مصر في جودة التعليم واحتلالها المرتبة ١٣٩ عالميًّا.

 

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في منشور له عبر صفحته الشخصية علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك:”تصنيف USNews لأعلى ٧٨ دولة في جودة التعليم حيث جاءت جمهورية مصر العربية في المركز ٣٩ من هذه الدول مع ملاحظة عدم إدراج باقي دول العالم في التصنيف”.

 

وأضاف الدكتور طارق شوقي: “لقد آثرت أن أشارككم هذا الرابط للتأكد من مرجعية المعلومة وللرد على التصنيفات المفبركة والمدسوسة التي يتداولها بعض رواد مواقع التواصل “بلا مرجعية” للنيل من بلادنا الغالية والتشكيك في جهود تطوير وإصلاح تعليمنا المصري”.

 

وفي إطار توجيهات ودعم الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالاهتمام بالأنشطة الطلابية، عقدت الوزارة اجتماعًا لمناقشة تفاصيل المشروع الوطني للقراءة للعام الثاني، بالتعاون مع مؤسسة البحث العلمي الإماراتية، وذلك عبر شبكة الفيديو كونفرانس بديوان عام الوزارة.

 

حضر الاجتماع المنسق العام للمشروع إلهام أحمد إبراهيم رئيس قطاع الخدمات والأنشطة ومديرو عموم الشؤون التنفيذية، وموجهي عموم المكتبات بجميع المديريات التعليمية بمختلف المحافظات، وممثلي مؤسسة البحث العلمي لمكتب مصر وأفريقيا.

 

وتم خلال الاجتماع عرض دليل المشروع للعام الثاني، والإجابة عن جميع الاستفسارات، وتم التوجيه بأهمية المشاركة في المشروع، وتحديد منسقي المشروع بكافة المستويات.

 

كما تم التوجيه ببدء تسجيل الطلاب في المسابقة من خلال موقع المشروع الوطني للقراءة عن طريق المنسق المدرسي أخصائي المكتبات بكل مدرسة، والعمل على تذليل أي عقبات تواجه تنفيذ المشروع.

 

جدير بالذكر أن المشروع الوطني للقراءة يهدف إلى تشجيع طلاب المدارس، والجامعات والمعلمين وسائر أفراد المجتمع على القراءة والحفاظ على الهوية العربية؛ وذلك من أجل تحقيق روح المنافسة والإبداع.

للمزيد اضغط هنا