موقع Rt

قال رئيس الزمالك السابق، مرتضى منصور، إن جماهير النادي طالبته بالتقدم بشكوى للـ”فيفا”، بسبب قرار تجميد مجلسه المنتخب لإدارة الفريق الأبيض، وعدم تنفيذ الحكم القضائي الخاص بعودته.

وحصل مرتضى منصور، في الـ24 من أكتوبر الماضي، على حكم قضائي بعودته ومجلس إدارته لنادي الزمالك، وإيقاف قرار تجميد مجلسه الصادر من وزير الرياضة المصري، أشرف صبحي.

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة في مصر، في أعقاب صدور الحكم، أن إدارتها القانونية تتولى دراسة الحكم الإداري الصادر بشأن رئيس نادي الزمالك السابق.

وقال مرتضى منصور في منشور عبر حسابه على “فيسبوك”، اليوم الأحد: “يطالبني الكثيرون بالتوجه إلى الاتحاد الدولي فيفا لتقديم شكوى ضد وطني مصر بسبب قرار تجميد مجلس الإدارة المنتخب الذي تشرفت برئاسته، وبسبب عدم تنفيذ الحكم القضائي الصادر يوم 24 أكتوبر حتى الآن”.

وتابع: “مهما طالني من البعض من اتهامات في التفريط في حقي بعدم تقديم هذه الشكوى، أود أن أوضح الأمور الآتية: لن أشتكي وطني في يوم من الأيام إلى أي جهة أجنبية مهما كلفني ذلك، لأن مصر لا تستحق منا أن نشوهها في الخارج”.

وأردف: “طوال حياتي في ظهر دولتي المصرية سندا لمؤسساتها، ولن أكون يوما شوكة في ظهرها، ومصر في عهد سيادة الرئيس السيسي هي دولة مؤسسات تحترم القانون، ولن أنفذ الحكم الصادر لصالح مجلس الإدارة إلا بالطرق القانونية”.

ولم يكشف منصور أي تفاصيل بشأن موعد عودته إلى نادي الزمالك.

وكان مشجعو نادي الزمالك، أطلقوا عقب خسارة فريقهم الأخيرة أمام الغريم الأهلي 3-5 في الجولة الثالثة من الدوري المصري، وسما عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة الوزير أشرف صبحي بتنفيذ الحكم القضائي الصادر لصالح مرتضى منصور، وتجنيب النادي أزمات تخص تأجيل إجراء الانتخابات، ما سيؤثر على استقرار النادي الذي تديره لجان معينة منذ تجميد مجلس مرتضى منصور في 29 نوفمبر 2020.

للمزيد من هنا