موقع RT

دخلت الفتاة المشهورة بـ”هرم مصر الرابع” حنين حسام، في نوبة من البكاء عقب بدء جلسة محاكمتها أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في التجمع الخامس بتهمة الاتجار في البشر.

وظهرت حنين حسام داخل قفص الاتهام مرتدية عباءة بيضاء وطرحة على الرأس، واتضح عليها علامات الوزن الزائد.

ولم تتوقف حنين حسام عند البكاء فقط على مصيرها، بل باتت تناجي والدتها أمام الحضور، بنبرات حزينة وهي تبكي بشدة، وتطلب منها الحديث إليها، مرددة: “اتكلمي يا ماما.. صوتك وحشني”.

وكان قد تمكن رجال الشرطة من ضبط حنين حسام داخل إحدى الشقق السكنية بمنطقة بنها التابعة لمحافظة القليوبية، لهروبها بعد صدور حكم بسجنها 10 سنوات، وعقب ضبطها جرى اقتيادها إلى النيابة العامة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وإعادة محاكمتها بقضية الاتجار في البشر، حيث جرى إيداعها سجن النساء في القناطر الخيرية مع مودة الأدهم، المتهمة بنفس القضية، والصادر ضدها حكم بالسجن 6 سنوات.

ووجهت جهات التحقيق، عدة اتهامات لحنين حسام، منها إنشاء واستخدام مواقع وحسابات خاصة لارتكاب وتسهيل ارتكاب جريمة الاتجار بالبشر، بتحريض الفتيات على العمل في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري، للحصول من ورائهن على منافع مادية استغلالًا لحاجة المجني عليهن للمال.

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، قضت بالسجن المشدد 10 سنوات غيابيًا لحنين حسام المعروفة إعلاميًا بـ”فتاة التيك توك” بتهمة الاتجار في البشر، لاستغلال الفتيات صغار السن، وتحريضهن على الفسق مقابل حصولهم على مبالغ مالية كبيرة.

للمزيد اضغط هنا