أعرب ساميويل وربيرج، المتحدث الإقليمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، عن استعداد بلاده لدعم أي جهود بين مصر والسودان وإثيوبيا لحل أزمة سد النهضة، موضحا أن هناك تحديات كثيرة في إثيوبيا والسودان؛ معقبا: «الولايات المتحدة تريد جلوس كل الأطراف على الطاولة».

وأكد وربيرج، في مداخلة عبر الفيديو كونفرانس ببرنامج «حديث القاهرة» على قناة القاهرة والناس، أهمية عودة الحوار الاستراتيجي المصري الأمريكي بعد توقف 6 سنوات خاصة مع وجود صداقة قوية بين القاهرة وواشنطن، مضيفا: «حان الوقت لعمل الحوار وجها لوجه لعودة الحوار الاستراتيجي».

وأشار إلى أن العلاقات الاستراتيجية قوية بين مصر وأمريكا، كما أن الولايات المتحدة تعتبر مصر شريكا ولاعبا مهم في المنطقة في كل الملفات، موضحا: «مصر لديها صوت وتأثير ولازم نتكلم ونسمع من شركائنا في مصر والحكومة المصرية في كل ملفات ليبيا وأزمة سد النهضة والسودان».

للمزيد اضغط هنا