علق الشيخ أحمد تركي، أحد علماء الأزهر الشريف، على رأي الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، بشأن زرع أعضاء من الخنزير في جسم الإنسان، حيث رفض كريمة زرعها مدللا على رأيه بأنه كيف يقبل الإنسان أن يقابل الله وهو يحمل عضوًا نجسًا.

وقال في مداخلة هاتفية برنامج «صالة التحرير»، تقديم الإعلامية عزة مصطفي، المذاع على قناة صدى البلد، إن القرآن الكريم تحدث عن تحريم لحم الخنزير، ولم يحرم الخنزير نفسه، وهذا لحكمة يعلمها الله وهي ربما أن الإنسان يحتاج الخنزير فيما بعد.

وأكد أنه لا توجد خصومة بين الإسلام وأي حيوان ومنها الخنزير، موضحًا أن فلسفة التحريم هي وقوع الضرر على الإنسان، موضحا أنه لا يوجد نص صريح في تحريم الخنزير، لافتا إلى أن النجاسة في الخنزير مجازية ومعنوية وليس مادية.

وأوضح أن الأحرى عودة الأمر للعلم والطب وذلك لبيان المقاصد والفاسد، مؤكدًا أن الأمر لا يصح عرضه على رجال الدين قبل العلم.

رأى أحمد كريمة
كان الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، أوضح حكم الشرع في زراعة كلى خنزير في جسم الإنسان.

للمزيد من هنا