طالب حاخامات كبار في إسرائيل حكومة نفتالي بينيت بالبدء الفوري في جلب آلاف اليهود من إثيوبيا التي تشهد اضطرابات أمنية متصاعدة.

وأصدر العشرات من الحاخامات، بينهم أعضاء بارزون في تيار “الصهيونية الدينية”، بيانا دعوا فيه إلى جلب “بقايا اليهود الإثيوبيين” المقيمين في معسكرات الانتظار، إثر إعلان حالة الطوارئ في البلاد على خلفية الحرب الأهلية.

وكتب الحاخامات: “نعلم أن الجهات المعنية في الحكومة تبحث الوضع وإمكانيات تسريع هجرة أخواننا الذين ينتظرون الهجرة”، على ما أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

وأضافوا: “للأسف المعلومات الكاذبة والمصالح الصغيرة تسبب تأخيرات تعرّض حياتهم للخطر، وندعو الحكومة الإسرائيلية للارتقاء إلى مستوى الأحداث، وجلب كل ما تبقى من يهود إثيوبيا، لأننا إخوة”.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد أجرى جلسة طارئة لوزارته، يوم الأربعاء الماضي، لبحث مصير 10 آلاف يهودي يقيمون بما في ذلك في مخيمات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا انتظارا للسماح لهم بالهجرة إلى إسرائيل.

للمزيد اضغط هنا