شهدت محكمة الجنح الاقتصادية اليوم الأحد إثارة وسخونة بين المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك السابق وبين دفاع النادي الأهلي أثناء نظر قضية سب محمود الخطيب ومجلس الأهلي.

وأجلت محكمة الجنح الاقتصادية، اليوم الأحد، دعوى النادي الأهلي ضد مرتضى منصور، والتي تتهمه بسب وقذف أعضاء مجلس إدارة النادي، ورئيسه محمود الخطيب، واتهام المجلس بتلقي الرشوة، إلى 21 من شهر نوفمبر الجاري.

وحضر المستشار مرتضى منصور إلى المحكمة، وطلب من القاضي تأجيل القضية إلى ما بعد انتخابات نادي الزمالك، وقال: أنا محتاج فرصة لما بعد انتخابات النادي.

وأوضح مرتضى منصور أنه لم يقدم بلاغات ضد النادي الأهلي والخطيب، كما أنه لم يتعد بالسب على أعضاء النادي عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك كما ورد في الاتهامات المنسوبة إليه، ورد محامي الأهلي محمد عثمان بأنه قد ثبت بالأدلة أن الصفحة التي نشر من خلالها السباب والتجاوز في حق مسؤولي مجلس الأهلي ملك المستشار مرتضى منصور.

للمزيد اضغط هنا