أكد الإعلامي إبراهيم عيسى علي اهمية التعليم الجامعي وانه موضوع استراتيجي وله علاقة بمستقبل البلاد ويجب أن يكون محل نقاش ومتابعة ورقابة.

قائلا: «منظومة التعليم العالي في مصر تدار بعشوائية وحان الوقت لدراسة ربط التخصصات التي تقدمها الجامعات باحتياجات سوق العمل».

وأوضح الإعلامي إبراهيم عيسى، في تعليق ببرنامج «حديث القاهرة» على قناة القاهرة والناس، أن هناك عشوائية وتخبطًا واضحًا في التخطيط لمنظومة التعليم العالي رصدها الجهاز المركزي للمحاسبات، مؤكدا أن وعي المجتمع لابد أن يكون في مرحلة التعليم العالي وهذا ما لم يحدث في مصر.

وتابع: «عندنا في مصر 429 كلية ومقررات الكليات النظرية في الجامعات المصرية تقوم على الحفظ والتلقين ولا تواجه الفكر المتطرف، وهناك سوء تخطيط واضح في توزيع طلاب مرحلة التعليم العالي على الكليات»، مستطردًا: «ليه أدخل أجزخانة ألاقي الشاب الصيدلي قاعد بيقرأ قرآن.. من باب أولى يقرأ مرجع أدوية».