اعلنت قوات إقليم‭‬‬ تيغراي الإثيوبي المتمردة، انضمامها إلى قوات من إقليم أورومو التي تقاتل أيضا الحكومة المركزية، مضيفا أنهم يدرسون الزحف إلى العاصمة.

وأضاف جيتاتشو رضا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، “انضممنا إلى جيش تحرير‭‭ ‬‬أورومو (جبهة تحرير أورومو)، وإذا كان تحقيق أهدافنا في تيغراي سيتطلب أن نزحف إلى أديس أبابا، فسنفعل ذلك”.

ولم ترد الحكومة الاثيوبية ومتحدث العسكري ومتحدث باسم إقليم أمهرة حتى الآن على طلبات للتعليق.

يغرق شمال البلد الأفريقي في صراع داخلي منذ ما يقرب من عام. في نوفمبر/2020، ألقت السلطات باللوم على الجبهة التي سيطرت على المشهد السياسي في إثيوبيا لما يقرب من ثلاثة عقود، لمهاجمة قاعدة عسكرية. وشنت القوات الحكومية عملية مضادة بدعم من إريتريا المجاورة.

أعلنت جبهة تحرير تيغراي، الأحد، سيطرة مقاتليها على مدينة كومبولتشا، الواقعة بإقليم أمهرة في إثيوبيا. وقال المتحدث باسمها إن المقاتلين سيواصلون اتخاذ الإجراءات اللازمة كافة “لكسر الحصار المفروض على شعب تيغراي”.