صرح محافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريف،، إنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الشواطئ من أي تغيرات قد تحدث بسبب التغيرات المناخية، موضحًا أنه من المتوقع حدوث نوات قوية وغزيرة من 10 و11 من الشهر الجاري.

واوضح في اتصال هاتفي  مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، الذي يذاع على قناة صدى البلد، أنه تم إعداد حواجز لمواجهة أي ارتفاعات محتملة في منسوب مياه البحر.

ونوه  إلى أن شواطئ الإسكندرية استعدت لموسم النوات، مؤكدًا أن هناك اهتمام بصيانة خطوط الصرف وشنايش الأمطار.

وأوضح أنه لن يتم السماح بإهدار مياه الأمطار وسقوطها في البحر كما يحدث من قبل، حيث إن الرئيس السيسي وجه بالحفاظ على كل نقطة مياه.

وأشار إلى أن هناك أندية لم تدفع ما عليها للمحافظة منذ ثمانينيات القرن الماضي، مضيفًا « والله سيتم كل ما هو حاجب إلا ما هو قائم مثل فندق كبير تابع لإحدى الجهات ويتجاوز ثمنه أكثر من ملياري جنيه، إضافة إلى بعض الجهات السياحية.

واستطرد: أنه لاحظ خلال الشهر الأخير كمية كبيرة من الإعلانات لامس عددها ألفى إعلان، وكانت عليها غرامات بـ 2 مليون جنيه، موضحًا أن أحدها موجود منذ 4 سنوات وبمساحة كبيرة.