كشفت الفنانة مي كساب عن تغير حياتها بعد إصابتها بفيروس كورونا، الذي تعافت منه قبل أيام.

أوضحت مي كساب أن فترة المرض، كانت أطول مدة تنعزل فيها عن الناس، وخلال تلك الفترة رأت الحياة بشكل مختلف، وكونت صورة جديدة عن الحقيقة الكاملة في حياتها وعلاقتها بالمحيطين بها.

نرشح لك- ابنة سهير البابلي: والدتي في العناية المركزة وصحتها تدهورت

كتبت مي رسالة مطولة عبر حسابها على Instagram، أوضحت فيها الكثير من أفكارها، وقالت: “ندمت علي كل لحظة ظلمت فيها نفسي أو ظلمت حد من اللي بأحبهم وبيحبوني”.

أضافت: “اللي بتكتب دلوقتي مي بس بتاعه 2010، بس بمخ العشرين سنة اللي إشتغلت فيهم ونجحت وأخفقت بسبب ظروف وأوضاع إتفرضت عليه، بس الحمد لله راضيه تمام الرضا علي كل ابتلاء وكل مشكله إتحطيت فيها، لأن في الآخر ربنا سبحانه وتعالي كان بيحلهالي في الاخر عشان أقدر نعمه”.

أكدت مي كساب أنها مرت بفترة صعبة للغاية خلال الـ11 عاما الماضيين، وهو ما دفعها لحذف العديد من صورها المنشورة عبر حساباتها، حتى لا تتذكر كيف كانت شخصيتها خلال تلك الفترة، وتركت الصور التي تشعر فيها بشخصيتها الحقيقية.

شرحت مي كساب: ” مسحت كل لحظه مش عاوزة أشوفها تاني عشان بتفكرني إني كنت مش أنا، وسبت كل لحظه وكل صوره بتعبر عني وعن اللي جوايا وعن أكتر حاجات مأثره جوابا كفنانه وكإنسانه”.

أشارت إلى حذفها لجميع صورها مع زوجها محمد صلاح “أوكا”: ” مسحت كل صوري العائليه، ولو إن دي مش أنا لحد ما أرجع أنا، وأسجل لحظاتي الحلوه مع عيلتي الجميله، أكبر نعمه من رب العالمين جوزي وأولادي وأهلي وأصحابي وزملائي، رفاق الرحله الأوفياء الصادقين، السند والضهر اللي خلاني أعرف أعدي الـ ١١ سنه دول”.

أكدت مي أن تقديمها لحكاية “عقبال عوضك” من مسلسل “زي القمر” كانت بمثابة تعويض لصبرها الفني والإنساني طوال السنوات الماضية.

اختتمت مي كساب مؤكدة أنها كتبت رسالتها المطولة، لكي تخرج ما في قلبها وتشارك الجمهور في تجربتها التي قد تكون مفيدة للآخرين، مؤكدة على عزمها مقاومة إحباطات الماضي، وتقديم أعمال جيدة تحمل رسالة مفيدة للجمهور، وقالت: “ربنا يقدرني وأكون إنسانه صالحه وفنانة صاحبه رساله وأكون خير في الدنيا بحبكم من قلبي، وحقيقي حبكم ليه هو الحياه”.