أعلن مجلس الوزراء الإثيوبي إقرار حالة الطوارئ في البلاد، وذلك نقلًا عن حساب وكالة الأنباء الإثيوبية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. جاء ذلك خلال بيانٍ مشتركٍ أدلى به وزير الدولة لخدمات الاتصالات ليجيسي تولونا، ووزير العدل جديون اموتيوس.

وذكر وزير العدل الإثيوبي، خلال مؤتمر صحفي، أن الحكومة الفدرالية قررت فرض حالة الطوارئ على المستوى الوطني وذلك في الوقت الذي تتقدم فيه قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي صوب جنوب البلاد باتجاه العاصمة أديس أبابا.

وقبل ساعات قليلة، اقترح مجلس الوزراء الإثيوبي قرارا بإعلان حالة الطوارئ بهدف “حماية الاعتداءات على المواطنين من قبل الجماعة الإرهابية”، حسب زعمه.

وسيتم تنفيذ حالة الطوارئ من اليوم وسيتم الموافقة عليها من مجلس النواب (البرلمان) خلال 48 ساعة.